طباعة
الـكاتب السعودي "دحـام العـنزي" نريد سفارة إسرائيلية في الرياض"
08 تموز 2018 535

فـي سياق استراتيجية التـطبيع مع كيان الاحتلال الصهيوني:

الـكاتب السعودي "دحـام العـنزي" نريد سفارة إسرائيلية في الرياض"

حـظي مـقال الكاتب السعودي" دحـام العـنزي" الذي نـشره في صحيفة « الخليج » الإلكترونية السعودية تحت عنوان « نعم لسفارة إسرائيلية في الرياض وعلاقات طبيعية ضمن المبادرة السعودية » بترحيب إسرائيلي سـريع عقب نشره المقال سرعان ما شاركه حساب « إسرائيل بالعربية » التابع للخارجية الإسرائيلية على « تويتر » معلّقا على ما ذكره الكاتب بالقول: « نرد عليه أن يد إسرائيل ممدودة للسلام إلى كل دول الجوار>> وذلك وسـط ردود فـعل عربية على شبكات التواصل الاجتماعي سادتها مشاعر الغضب والإستياء.

وحسب ما جاء في فحوى المقال احتفى الكاتب "دحام العنزي" بدعوة عضو الكنيست الإسرائيلي، "يوسي يونا"، لولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى زيارة إسرائيل. وكتب ذات المتحدث : « نعم أتفق مع عضو الكنيست في دعوته هذه، وعلى نتنياهو إذا أراد أن يصبح شريكاً حقيقياً في صناعة السلام أن يوافق على المبادرة العربية، وأن يدعو كبير العرب وقائد العالم الإسلامي المملكة العربية السعودية » كما هاجم الكاتب ما وصفه بالحركات الإسلامية المتطرفة التي ترتزق بالقضية الفلسطينية وتتاجر بدماء الفلسطينيين.

فهل هــي رياح الـتغيير في السعودية ام ماذا ؟

وأشارت القناة الإسرائيلية إلى وجود ربط بين دعوات التطبيع هذه وسعي السعوديين لمواجهة « الطموح الإيراني » في منطقة الشرق الأوسط، وهو ما شدد عليه الإعلام الإيراني أيضا. إذن مـصالح لا غير.... فإن إقامة سفارة إسرائيلية في الرياض مبنية على إستراتيجية المصالح المشتركة وسياسة التطبيع التي تمارسها السعودية مع الكيان الصهيوني. كل هذا الإستعراض مقابل تطبيق المبادرة العربية للسلام. فمــاذا بعـد السلام "فالقضية الفلسطينية "وأحقيت دولة فلـسطين بالقدس أصـبحت شرعية مزيفة لتحركات البعض.

مــــريم دهيــمي