واشنطن تبتز الجزائر من جديد بقضية المهاجرين الافارقة
25 حزيران 2018 520

قالت بأنها طردت 13 ألف شخص خلال 14 شهرا:

واشنطن تبتز الجزائر من جديد بقضية المهاجرين الافارقة

زعمت وكالة أسوشيتد برس الأميركية في تحقيق مطول، اليوم ، أن الجزائر تخلت عن أكثر من 13 ألف شخص خلال الشهور الـ14 الماضية، وتركتهم يواجهون مصيرا مجهولا في الصحراء القريبة مع النيجر ومالي.


وراح التقرير الذي تحوز "الوسط أون لاين" على نسخة منه بأن هؤلاء المهاجرين، الذين طردتهم الجزائر، نساء حوامل وأطفال تقطعت بهم السبل بدون طعام أو ماء وأجبروا على المشي مسافات طويلة، وأحيانا تحت تهديد السلاح، في درجة حرارة تصل 48 درجة مئوية.

وقدمت الأسوشيتد برس في تقريرها أرقامات وصفتها بالمفزعة وفق متحدث باسم الاتحاد الأوروبي بأن هذه الؤسسة تدرك ما تفعله الجزائر، لكن "الدول ذات السيادة" يمكنها طرد المهاجرين طالما أنهم تمتثل للقانون الدولي.

وتقول الجزائر إنها لا تتلقى أي أموال الاتحاد الأوروبي لمساعدتها في أزمة الهجرة، على الرغم من أنها حصلت على 111.3 مليون دولار مساعدات من أوروبا بين 2014 و2017.

ولا تقدم الجزائر أي أرقام لعمليات الطرد. بحق المهاجرين، لكن عدد الأشخاص الذين يعبرون مشيا على الأقدام إلى النيجر آخذ في الازدياد بشكل مطرد منذ أن بدأت المنظمة الدولية للهجرة تعدادهم في مايو 2017.

وارتفع عدد المهاجرين، الذين طردوا من الجزائر، جميعهم تقريبا من النيجر، إلى 14 ألفا و446 مهاجرا على الأقل منذ أغسطس 2017، مقارنة مع 9290 في عام 2016.

ع.ع

اقرأ أيضا..