رفضا لإجراءات الحكومة وسياسات الرئيس بحسب إعلام محلي
06 أيار 2018 156

احتجاجات عمالية شاملة في فرنسا في 22 و26 ماي

رفضا لإجراءات الحكومة وسياسات الرئيس بحسب إعلام محلي

تستعد النقابات العمالية في فرنسا لتنظيم إضراب ومظاهرات، يومي 22 و26 ماي الجاري؛ احتجاجا على إجراءات الحكومة وسياسات الرئيس إيمانويل ماكرون.


وذكرت صحيفة "لوموند" الفرنسية، الجمعة، أن كل المدن، وعلى رأسها العاصمة باريس، ستشهد مظاهرات في هذين اليومين؛ احتجاجاً على تغييرات ستجريها الحكومة ضمن خطة العمل العامة 2022، وكذلك ضد سياسات ماكرون.

وأوضحت الصحيفة، أن 9 نقابات، بينها "الكونفدرالية الفرنسية الديمقراطية للعمل"، و"الاتحاد العام لنقابات العمال"، و"القوة العمالية"، ستنظم مسيرات لصالح الموظفين.

وأعلن رئيس مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الفرنسية، جان مارك جاناياك، الجمعة، استقالته، على خلفية عدم التوصل إلى اتفاق مع النقابات العمالية، حول زيادة رواتب العمال المضربين عن العمل منذ فترة فيما اقتحم عمال السكك الحديدية المضربون عن العمل، الجمعة، مقر حزب "الجمهورية إلى الأمام" الحاكم، احتجاجًا على تمرير الجمعية الوطنية (الغرفة الأولى للبرلمان)، أفريل المنصرم، مشروع قانون حكومي لخصخصة السكك الحديدية.

ويشارك في الإضرابات موظفو القطاع العام، وعمال قطاعات النقل البري والجوي وسكك الحديد وشهدت باريس، الثلاثاء الماضي، اشتباكات عنيفة خلال مسيرات ومظاهرات الاحتفال باليوم العالمي للعمال، وأوقفت الشرطة 109 أشخاص.

اقرأ أيضا..