طباعة
جمعة الشهداء والأسرى
جمعة الشهداء والأسرى
19 نيسان 2018 274

عشية "جمعة الشهداء والأسرى"

الأمم المتحدة تطالب بحماية المتظاهرين بعد استشهاد 32 فلسطينيا

دعت الأمم المتحدة إلى حماية المتظاهرين الفلسطينيين من اعتداءات قوات الاحتلال الاسرائيلي المتكررة ضدهم عشية مظاهرات "جمعة الشهداء والأسرى" بقطاع غزة, مطالبة بمساعدات عاجل لتلبية

الاحتياجات التي نجمت عن الارتفاع الهائل في عدد الضحايا الفلسطينيين في القطاع منذ 30 مارس الماضي.

    و شدد جيمي ماكغولدريك منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة في بيان اليوم الخميس على أن الزيادة الحالية في الاحتياجات الإنسانية في القطاع "أزمة أخرى أضيفت إلى الكارثة". وأوضح البيان أن شركاء الأمم المتحدة في المجال الإنساني يحتاجون بشكل عاجل إلى 5.3 مليون دولار لتلبية الاحتياجات الصحية والنفسية والحماية حتى نهاية مايو المقبل , مشيرا إلى أن تلك الأموال ستمكن من نشر فرق طبية متخصصة لإجراء عمليات جراحية معقدة لإنقاذ الأرواح والسماح لبنوك الدم بزيادة قدرتها على التعامل مع ارتفاع حجم الإصابات إضافة إلى توفير الأدوية لمنع الوفاة أو

الإعاقة التي يمكن تجنبها من بين مجموعة أخرى من الاحتياجات الصحية الهامة.

         و اضاف "ليس لدى مقدّمي الخدمات في غزة القدرة حاليا على التأقلم مع الوضع الراهن" مبرزا استعداد المجتمع الإنساني لدعم فلسطين في تلبية الاحتياجات الصحية  للفلسطينيين في غزة وضمان توفير الحماية والدعم النفسي.

     ويشارك آلاف الفلسطينيين في مسيرات شعبية سلمية في المناطق الحدودية لقطاع غزة في إطار فعاليات إحياء للذكرى الـ42 لـ"يوم الأرض" التي بدأت في 30 مارس الماضي وتستمر حتى يوم 15 مايو المقبل تزامنا مع الذكرى الـ70 للنكبة للمطالبة بالعودة إلى ديارهم التي هجروا منها على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1948 والاحتجاج من أجل إنهاء الإغلاق المفروض على غزة.

         وبحسب تقرير للأمم المتحدة مطلع الأسبوع الجاري فقد أدت المواجهات بين المتظاهرين الفلسطينيين العزل وقوات الاحتلال الإسرائيلي منذ 30 مارس الماضي إلى مقتل ما لا يقل عن 32 فلسطينيا بينهم صحفي وإصابة أكثر من 3078 آخرين .