جريدة الحياة الدولية توقف نسختها الورقية وتتحول للإلكترونية
03 نيسان 2018 440

جريدة الحياة الدولية توقف نسختها الورقية وتتحول للإلكترونية

الوسط أونلاين
جريدة الحياة الدولية توقف نسختها الورقية وتتحول للإلكترونية 
أعلنت جريدة الحياة الدولية توقف نسخها الورقية الدولية واكتفاءها بالنسخة الإلكترونية، على أن يصبح لها مكتب موحّد في دبي، فيما لم تذكر أية تفاصيل حول استمرار صدور نسختها السعودية الورقية.

وقالت "الحياة" في بيانٍ نشرته على موقعها الإلكتروني إنّ مجلس إدارة "دار الحياة" عقد اجتماعات يومي 27 و28 آذار/ مارس تداول فيها  أوضاع الدار والمستجدات التي يشهدها الإعلام المرئي والمسموع والمقروء، نتيجة تراجع الدخل من الإعلانات، والتحوّل في النشر الورقي الى الرقمي، ما انعكس على كل المؤسسات الإعلامية والصحافية، تمّ فيه التأكيد على إعادة الهيكلة.

وسيتم الاكتفاء بمكتب دبي، وقال البيان "مكتب الدار في دبي لتوحيد كل الجهود في غرفة أخبار موحدة، من خلال دمج كل الإمكانات البشرية والمالية لتوفير المحتوى والمضمون لمنتوجات الدار الورقية والرقمية".

وأضافت "الحياة" أنّ الطبعة الدولية للصحيفة ستستمر عبر الموقع الإلكتروني وخدمة "الويب" من خلال قاعدة انتشار إلكترونية، على أن تبقى طباعتها ورقياً في بعض المناطق، من دون أن تذكر ما هي تلك المناطق.

اقرأ أيضا..