طباعة
دعت مسودة القرار إلى السماح بدخول سريع للمساعدات الإنسانية لمختلف المناطق في سوريا
دعت مسودة القرار إلى السماح بدخول سريع للمساعدات الإنسانية لمختلف المناطق في سوريا Reuters
31 كانون1 2016 433

المعارضة تهدد بالانسحاب إذا "استمر القصف الحكومي"

مجلس الأمن يوافق بالإجماع على مشروع قرار روسي تركي

وكالات

وافق مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالإجماع على قرار اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا الذي توسطت فيه روسيا وتركيا. وقال مجلس الأمن إنه يدعم بدء العملية السياسية في سوريا. ودعا قرار مجلس الأمن إلى سرعة إيصال المواد الإنسانية إلى سكان المناطق المحتاجة. وفي حال صمد اتفاق وقف إطلاق النار، فمن المنتظر أن تبدأ مفاوضات السلام الشهر المقبل في العاصمة الكازاخية أستانا والتي تحظى بدعم روسيا وإيران وتركيا وهي قوى مؤثرة في المشهد السوري.

ومن جهة أخرى، حذرت مجموعات مسلحة سورية في وقت سابق من أنها لن تلتزم باتفاق وقف إطلاق النار إذا استمرت الحكومة في مهاجمة المناطق الواقعة تحت سيطرتها على حد قولها. وهدد الجيش الحر وفصائل أخرى معارضة بعدم الالتزام بالاتفاق في أعقاب قصف القوات الحكومية منطقة شمال غربي العاصمة. لكن القصف الحكومي توقف قبيل انتهاء المهلة التي حددتها المعارضة المسلحة. ودخل قرار وقف إطلاق النار، الذي بدأ قبل يوم واحد فقط، حيز التنفيذ في غالبية مناطق الصراع في البلاد.