الكونغرس الأمريكي يبدأ اجراءات عزل دونالد ترامب
24 أيلول 2019 2638

اتهامات خطيرة ستوجه للرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الكونغرس الأمريكي يبدأ اجراءات عزل دونالد ترامب

الياس بن عبيد

رئيسة مجلس النواب الأميركي تعلن بدء إجراءات اتهام الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” رسمياً والتي تسمح بالتحقيق معه وقد تؤدي إلى عزله أو استقالته.

 حيث كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية  إجراءات مساءلة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وعزله بعد اعترافه بإجراء اتصالات مع الرئيس الاوكراني فلاديمير زيلينسكى بشأن منافسه الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية جو بايدن.

وكان مسؤول في الاستخبارات الامريكية تقدم الشهر الماضي بشكوى رسمية ضد ترامب على خلفية اتصالات مشبوهة مع نظيره زيلينسكي وممارسته ضغوطا كثيرة على الاخير من أجل فتح تحقيق بشأن حصول نجل بايدن على وظيفة في شركة الغاز الأوكرانية “بوريزما”.

إلى ذلك أعلن رئيس لجنة الاستخبارات  قبل أمس في مجلس النواب الامريكي آدم شيف أن “المجلس ربما يبدأ الآن في إجراء مساءلة ترامب التي لا يمكن التراجع عنها في ضوء المعلومات الجديدة التي تم الكشف عنها وإقدام الإدارة الأمريكية على سحب الشكوى التي قدمها مسؤول الاستخبارات حول المكالمة الهاتفية مع زيلينسكي”.

وأكد عدد من النواب الجدد المعتدلين في الكونغرس ممن كانوا يعارضون إجراءات عزل ترامب أنهم “سيبحثون تغيير المسار” على حين كثف الديمقراطيون مطالبهم لعزل الرئيس الأمريكي.

بدورها وجهت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي خطابا للديمقراطيين لمحت فيه إلى عملية عزل ترامب محذرة البيت الأبيض من عواقب عدم تسليم الشكوى السرية بحلول الخميس المقبل قائلة.. انه سيواجه تصعيدا خطيرا من قبل الكونغرس.

وكان بايدن طالب بفتح تحقيق مع ترامب على خلفية الفضيحة الأخيرة وقال أمس خلال تجمع انتخابي في ولاية أيوا “إن ترامب خالف معايير الرئاسة الاساسية وأساء استغلال الحكم بشكل صارخ كما حاول اخافة زعيم أجنبي”. و هو ما استجاب اليه الكونغرس اليوم "

ويعتبر بايدن من أبرز المنافسين لترامب الذي يواجه أزمات داخلية متتالية بسبب سياساته وتصريحاته المشحونة بالعنصرية والتمييز بين الأمريكيين إضافة إلى انتهاكاته المتكررة واساءة استخدامه السلطة تحقيقا لمصالح شخصية.

 حيث قامت  قبل قليل رئيسة مجلس النواب الأميركي ببداء إجراءات اتهام الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” رسمياً والتي تسمح بالتحقيق معه وقد تؤدي إلى عزله أو استقالته.