رئيس إيران الأسبق، الراحل أية الله أكبر هاشمي رفسنجاني
رئيس إيران الأسبق، الراحل أية الله أكبر هاشمي رفسنجاني صورة: ح.م
08 كانون2 2017 287

حكم بلاده ما بين 1989 و1997

وفاة الرئيس الإيراني الأسبق هاشمي رفسنجاني عن 82 عاما

الوسط أون لاين/ وكالات

توفي الرئيس الإيراني الأسبق أكبر هاشمي رفنسجاني بعد ظهر الأحد عن 82 عاما بعد تعرضه لأزمة قلبية، وفق وكالتي إيسنا وفارس الإيرانيتين للأنباء.

وقال تلفزيون (برس.تي.في) الرسمي إن رفسنجاني (82 عاما) توفي إثر نوبة قلبية رغم جهود الأطباء لإنقاذه.

ونقلت أيضا وكالة تسنيم للأنباء عن أحد أقاربه ومساعديه ويدعى حسين مرعشي قوله إن رفسنجاني توفي في مستشفى بطهران.

وقال سكان إن حشدا تجمع خارج المستشفى الذي نقل إليه رفسنجاني في حي تجريش بشمال طهران.

ونقل رفسنجاني بشكل عاجل إلى مستشفى في شمال طهران إثر تعرضه لهذه الأزمة.

وتولى الرئاسة بين 1989 و1997، ويعتبر قياديا رئيسيا في الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

كما كان رفسنجاني مساعدا قريبا من الإمام الخميني مؤسس جمهورية إيران الإسلامية في 1979. وشغل مناصب عدة قبل أن يتولى الرئاسة.

ومن المناصب التي تولاها فقيد إيران ترأسه مجلس تشخيص مصلحة النظام المكلف بالإشراف على نشاط المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي، وحسم الخلافات التي تنشأ بين مجلس الشورى (البرلمان) ومجلس صيانة الدستور.

ووصف الفقيد بأنه "أحد أعمدة الثورة الإسلامية"، حيث ولاقت سياساته البراغماتية مثل تحرير الاقتصاد وتحسين العلاقات مع الغرب وتمكين الهيئات الإيرانية المنتخبة استحسان كثير من الإيرانيين، لكنها واجهت استخفافا من المحافظين.

لكن نفوذه في مؤسسات النظام تراجع في الأعوام الأخيرة. ورفض مجلس صيانة الدستور في 2013 ترشحه للانتخابات الرئاسية بسبب تقدمه في السن.

ومنذ عام 2009 واجه رفسنجاني وعائلته انتقادات بسبب تأييدهم لحركة المعارضة التي خسرت الانتخابات المتنازع على نتيجتها في ذلك العام لصالح الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

 

اقرأ أيضا..