أبناء العقيبة للخروج من الخطر والكناري لتجاوز مرحلة الشك
12 شباط 2019 248

شباب بلوزداد / شبيبة القبائل

أبناء العقيبة للخروج من الخطر والكناري لتجاوز مرحلة الشك

تجري أمسية اليوم مباراة قوية تجمع فريقي شباب بلوزداد وشبيبة القبائل والتي يبحث خلالها كل طرف على نقاط الفوز، وفي هذا الصدد يجد النادي البلوزدادي نفسه أمام فرصة هامة من أجل حسم المقابلة لصالحه وهو الذي يخوضها على ملعبه وأمام جمهوره، وبالتالي ستكون مهمة اللاعبين تحقيق فوز جديد يساهم في تأكيد الاستفاقة التي تتواجد عليها تشكيلة أبناء "العقيبة"، والتي تعول على تسجيل فوزها الثالث على التوالي بعد انتصارين أمام أولمبي المدية خارج القواعد ووفاق سطيف، أين كسب الشباب الثقة في النفس بعد عدم سقوطه في فخ الهزيمة في خمس مقابلات الأخيرة من البطولة الوطنية، ومواجهة "الكناري" ستكون حاسمة بخصوص احتفاظ النادي العاصمي على آماله في تحقيق البقاء خاصة وأن أي تعثر جديد على ملعبه سوف يعقد مأموريته في تفادي السقوط، وبالتالي فإن الفرصة مواتية لأشبال المدرب عبد القادر عمراني من أجل الخروج من مؤخرة الترتيب والتنفس بعيدا عنها ثلاثي قاع الترتيب. للإشارة تعرف تشكيلة أسباب غياب اللاعب شتال المعاقب بثلاث مقابلات منها واحدة غير نافذة.

في المقابل، تسعى تشكيلة شبيبة القبائل إلى تجاوز مرحلة الشك التي تتواجد عليها من خلال تفادي تسجيل هزيمة جديدة تعقد وضعيتها وتهددها بخسارة وصافة الترتيب في ظل التنافس القوي بين أندية المقدمة على لعب الأدوار الأولى هذا الموسم، أين يدرك لاعبو "الكناري" صعوبة المهمة التي تنتظرهم في العاصمة نظرا لحاجة المنافس على نقاط المواجهة، ولا يملك المدرب الفرنسي باتريك دوما حلا سوى العمل على تفادي تعثر جديد يعجل بدخول كتيبته مرحلة الفراغ وهي التي فشلت في تحقيق أي فوز على مدار ثلاث جولات الأخيرة من البطولة الوطنية أين اكتفت بنقطة واحدة فحسب، وتخسر تشكيلة الشبيبة جهود لاعبها

عيشة ق.

اقرأ أيضا..