عمراني: فريق شباب قسنطينة أصبح مستهدفا وأطلب السماح من الأنصار
21 تشرين1 2018 762

كشف تراجعه عن الاستقالة وشكر وقفة جمهور السياسي معه

عمراني: فريق شباب قسنطينة أصبح مستهدفا وأطلب السماح من الأنصار

شدّد مدرب فريق شباب قسنطينة عبد القادر عمراني أن فريقه أضحى مستهدفا خلال الموسم الحالي من طرف الحكام، حيث أكد في تصريحات إعلامية عقب نهاية مواجهة فريقه أمام أولمبي المدية والتي شهدت تعثر فريقه الذي اكتفى بالتعادل، أن فريقه حرم من هدف شرعي سجل أشباله عبر مخالفة مباشرة، وهو نفس سيناريو مباراة شباب بلوزداد الذي تم حرمانهم أيضا من هدف شرعي، ورفض عمراني الحديث عن التحكيم وترك الأمر إلى المختصين.

وكشف المتحدث أنه يتحمل مسؤولية التعثرات التي يسجلها الفريق، رغم انه اعترف أنه لم يكن مقتنعا بالاستقدامات التي قامت بها الإدارة خلال المركاتو الصيفي المنصرم، خاصة وأنه أخطأ في التعاقد مع عدد من الأسماء التي لم تكن في محل الثقة ولم تقدم الإضافة التي كانت منتظرة منها، وتطرق عمراني إلى قراره بالاستقالة أين أوضح انه تراجع عنه بعد المساندة التي وجها من طرف أنصار "السياسي" إلى جانب وضعية الفريق التي لا تسمح له تركه في هذه الظروف الصعبة وعلاقته الجيدة مع المسيرين.

واعترف عمراني أن فريقه خلق عدة فرص سانحة للتسجيل وسعى من أجل الوصول إلى مرمى المنافس إلا أنه فشل في التسجيل على غرار لقطة صالحي ومخالفة سيد علي العمري إلى جانب زعلاني التي فوتت على الفريق الخروج بالنقاط الثلاث، وأوضح أن مرور الوقت عرف تراجع بدين لأشباله الذين خاضوا أربع مباريات في غضون 12 يوما وفشل في إيجاد الحلول في ظل سوء أرضية الملعب ايضا.

ع.ق.