عطال جديد بلماضي أمام البنين وبن سبعيني الضحية
30 أيلول 2018 1229

يحضر لإعادة ماندي إلى المحور والاستعانة بمحترف نيس في الرواق الأيمن

عطال جديد بلماضي أمام البنين وبن سبعيني الضحية

عيشة ق.

يحضر الناخب الوطني جمال بلماضي إلى إحداث عددا من التغييرات على التشكيلة الاساسية التي ينوي الاعتماد عليها تحسبا اللقاءين اللذين ينتظران المنتخب الوطني أمام منتخب البنين يومي 12 و16 أكتوبر المقبل لحساب التصفيات المؤهلة إلى كأس إفريقيا للأمم 2019، وفي هذا الصدد فإن بلماضي يحضر لإحداث تعديلات على الخط الخلفي بنسبة كبيرة والذي لم يقنع خلال مقابلة غامبيا ضمن الجولة الثانية من التصفيات خاصة في ظل الأخطاء الدفاعية التي وقع فيها لاعبو محور الدفاع وبشكل أكبر من طرف لاعب ملعب رين الفرنسي رامي بن سبعيني الذي كان نقطة ضعف الدفاع في ظل تألق اللاعب مهدي تاهرت، وهو الذي لم يجد ظالته في المحور خاصة وأنه ينشط في منصب الظهير الأيسر مع ناديه، الأمر الذي يجعله مرشحا بنسبة كبيرة نحو الجلوس على دكة البدلاء في ظل امتلاك التشكيلة الوطنية للاعب ينشط في الرواق الأيسر ويتعلق الأمر باللاعب محمد فارس، حيث تأتي التعديلات التي يحضر المسؤول الأول على العارضة الفنية الوطنية نحو تجسيدها بعد أقل من أسبوعين بعد تألق الظهير الأيمن يوسف عطال الذي يقدم بداية موسم رائعة مع ناديه نيس الفرنسي وتألق بصفة خاصة في مقابلة باريس سان جرمان التي خاضها أول أمس الفريقين لحساب الدوري الفرنسي، وهو الذي سوف يكون جديد قائمة الخضر المقبلة والمقرر الإعلان عنها نهاية الأسبوع الحالي، أين سيعود مجددا بعد استبعاده خلال الفترة الماضية عن تربصات التشكيلة الوطنية.

البروز اللافت لخريج نادي بارادو في الرواق الأيمن الذي شكل مصدر إزعاج لمختلف المدربين الذين تداولوا على العارضة الفنية الوطنية سوف يرشحه للعب أساسيا أمام البنين وعودة عيسى ماندي إلى منصبه الأصلي في محور الدفاع بعدما كان شغل المنصب في مباراة غامبيا، حيث سيعود لتشكيل محور الدفاع رفقة زميله تاهرت من أجل إعادة الاستقرار له، فيما سيكون بن سبعيني ضحية أدائه المتواضع خلال المباريات الأخيرة له مع المنتخب الوطني.

عيشة ق.

اقرأ أيضا..