زطشي: يوجد فساد في الكرة الجزائرية والفاف لا تتلاعب في القوانين
21 أيلول 2018 447

أشاد مطولا ببلماضي وأكد قدرته على إعادة الهيبة للخضر

زطشي: يوجد فساد في الكرة الجزائرية والفاف لا تتلاعب في القوانين

عيشة ق.

اعترف رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي أن ظاهرة الفساد متفشية في الكرة الجزائرية وهذا الأمر ليس جديدا عليه، حيث رد على التقرير الذي نشرته قناة "بي بي سي" حول تفشي الظاهرة في كرتنا المستديرة وأكد أنه يعلم منذ البداية بوجود الأمر ولهذا الغرض أقدمت إتحاديته على وضع الآليات من أجل وضع حد للظاهرة التي تنخر جسد كرتنا المستديرة وهو الوضع الذي دفع بهيأته الكروية إلى إعادة تفعيل لجنة الأخلاق من أجل متابعة مختلف القضايا التي تظهر على السطح والعمل على إيقاف الظاهرة التي تدفع إلى تهديد الكرة الجزائرية وتهديد مصداقيتها، واوضح زطشي ان الفاف لم تتلقى مسائلة من طرف الاتحادية الدولية للعبة بشأن التقرير الذي تم نشره، مشددا أن مثل هذه التقارير تتطلب توفير الأدلة والوقائع من أجل وضعها أمام الأيدي والذهاب بها إلى العدالة لتحصيل الحقيقة ومعاقبة كل مسؤول.

وأصرّ زطشي على الأندية بوجوب احترام تطبيق القوانين التي لا تتلاعب بها هيأته الكروية والتي تطبقها بصرامة، موضحا أنه لا يعاني من الضغوطات بشأن تطبيق القانون باعتبار أنه فوق الجميع، موضحا أن رئيس الرابطة المحترفة للعبة عبد الكريم مدوار يعاني ضغوطا من الأندية ومسيريها لكنه يعمل على تجسيد قوانين وقرارات المكتب الفدرالي بحذافيرها، وأشار المتحدث أن الفرق ملزمة بالتواجد في وضعية مالية مريحة لكسب البطولة الوطنية احترافية خاصة في ظل المشاكل التي وضعت بعض الأندية نفسها فيها وعدم تسويتها الحقوق المالية للاعبيها، دفع الفاف حسبه إلى إقرار عقوبات صارمة لتفادي تكرار نفس السيناريو مجددا.

وقال زطشي أن عدة أمور يعمل على تحسينها في البطولة الوطنية على رأسها البرمجة والتحكيم، حيث أشاد بانطلاقة الموسم الكروي الحالي موضحا أن رزنامة المقابلات يتم احترامها رغم بعض العراقيل في ظل مشاركة الأندية في المنافستين القارية والعربية.

بلماضي منح الاستقرار للفاف وطلب التكفل بمنتخب المحليين

وأشاد زطشي بالناخب الوطني جمال بلماضي مطولا من خلال نزوله أمس ضيفا على الإذاعة الوطنية، حيث اكد أن المعني جلب الاستقرار للاتحادية الجزائرية للعبة، خاصة بعد العام الأول من العهدة الانتخابية للمكتب الفدرالي والتي عرفت بعض الاهتزازات، قبل أن يكون قدوم المدرب الجديد للخضر منحى ايجابيا ضمن العام الثاني من العهدة الانتخابية للفاف، خاصة وأن الرأي العام والجمهور الجزائري احتضنه بشدة متمنيا ان يكون على حق، وأضاف أن المعني كانت لديه رغبة قوية في تدريب الخضر وحقق بداية مقبولة على رأس العارضة الفنية الوطنية بعدما عاد بالتعادل من غامبيا خلال فترة عمل لم تتجاوز خمسة أيام، مطالبا بالصبر عليه إلى حين بروز ثمار عمله خلال التربصات المقبلة.

وعبر المعني عن ثقته الكبيرة في قدرة بلماضي من أجل إعادة الهيبة إلى المنتخب الوطني بعد النكسات التي مر بها خلال الفترة السابقة، مستطردا أن بلماضي يعمل مع طاقم مساعد محترف ومن اختياره، واللاعبين يتواجدون في ظروف عمل مريحة معه في انتظار تحقيق النتائج المرجوة، أين كشف أيضا أنه سوف يتكفل بالإشراف على المنتخب المحلي بطلب منه من أجل معاينة لاعبي البطولة الوطنية، وتربصات الخضر سوف تكون بإشراف طاقمه الفني.

لن نتدخل في قضية السياربي وإدارة المكرة ملزمة بتحمل المسؤولية

رفض رئيس الفاف التدخل في قضية اللاعب أودو الذي اشتكى إدارة شباب بلوزداد إلى الفيفا بشأن عدم تلقيه مستحقاته المالية التي يدين بها، حيث أوضح أن الإدارة البلوزدادية من استقدم اللاعب وعليها تحمل مسؤوليتها باعتبار أن الفاف سوف يصبح بنكا للأندية عند كل مشكلة من هذا النوع والتدخل لتغطية مشاكلهم المالية على مستوى الهيئات الكروية الدولية.

وحول قضية اتحاد بلعباس أوضح أن الفاف سوف تدرس ملف الفريق خلال الأيام المقبلة، بعدما لم يوف مسؤولو النادي بالتزاماته مع هيئته عقب إقدام الفاف على تسوية ديون الفريق بالعملة الصعبة للفيفا بسبب قضيته مع لاعبيه الأفارقة السابقين، مضيفا أن الاتحاد كان الموسم المنصرم يتوجه نحو السقوط إلى الرابطة الثانية لولا الفاف التي أنقذته.

عيشة ق.

اقرأ أيضا..