طباعة
فيغولي: لا اعرف ماجر والخضر بحاجة إلى العمل بصمت
11 حزيران 2018 749

جدد التأكيد ان الإصابة أبعدته عن تربص سيدي موسى

فيغولي: لا اعرف ماجر والخضر بحاجة إلى العمل بصمت

عيشة ق.
عاد اللاعب الدولي الجزائري سفيان فيغولي إلى الحديث عن اعتذاره عن المشاركة في تربص المنتخب الوطني الأخير الذي شهد خوض مباراتين وديتين أمام منتخبي الرأس الخضر والبرتغال، أين اوضح أنه كان بعيدا لفترة طويلة عن الخضر والدعوة التي وصلته من أجل الالتحاق بمركز سيدي موسى تزامنت مع معاناته صحيا بسبب الإصابة التي كان يعاني منها، موضحا انه يعاني إصابة منذ أربعة اشهر وكان مضطرا إلى أخذ الحقنة من أجل المساهمة في قيادة ناديه إلى التتويج بلقب الدوري التركي، والآن يحتاج إلى الراحة من أجل التعافي سريعا والانطلاق في التحضير للموسم الجديد.
وتطرق فيغولي إلى الناخب الوطني رابح ماجر عندما أشار أنه لم يتحدث معه إطلاقا منذ تعيينه على رأس العارضة الفنية الوطنية ولا يعرف الطريقة التي يعتمدها في اللعب ويبقى مدربا بالنسبة له لا أكثر ولا أقل باعتبار ان المنتخب حسبه فوق الجميع، ولمّح في تصريحاته إلى ماجر عندما قال ان الخضر يمرون بفترة صعبة تحتاج إلى التركيز على العمل لا غير وضرورة التقليل من التصريحات التي تضر أكثر مما تنفع حتى يتمكنوا من العودة غلى سابق مستواهم.
ولم يتردد فيغولي في التأكيد انه اشتاق إلى أجواء المنتخب الوطني والمشاركة في التربصات التحضيرية وهو الغائب عن صفوفه منذ مقابلة الكاميرون شهر أكتوبر المنصرم، حيث أوضح أنه بخير مع ناديه غالاتاسراي التركي لكن عندما يتعلق الأمر بحمل القميص الوطني فإنه يولّد فيه شعورا آخر وأحاسيس رائعة.
عبّر فيغولي عن أسفه للغياب عن المشاركة رفقة المنتخب الوطني في نهائيات كأس العالم المقرر انطلاقها هذا الخميس في روسيا، وقال في حوار مع موقع "فوت ميركاتو" الفرنسي أنه محبط بسبب فشله في التواجد بأكبر منافسة كروية في العالم خاصة وأنه كان عاش أوقات ولحظات رائعة مع التشكيلة الوطنية خلال الدورة السابقة من المونديال وهو ما يثبت الفشل في تحقيق الاستمرارية على نفس المستوى بالنسبة للنخبة الوطنية حسبه، مضيفا انه يتأسف للجمهور الجزائري الذي ساندهم في الأعوام السابقة ووقف إلى جانبهمن مستطردا أن الفشل في التواجد بروسيا لن يجعلهم يتوقفون ويبقون مكتوفي الأيادي بل عليهم التحضير من الآن لدورة قطر 2022 من أجل تمثيل القارة السمراء في الموعد العالمي المقبل.
وكشف اللاعب السابق لنادي غرونوبل الفرنسي أنه سوف يشجع المنتخبات الإفريقية المشاركة في كأس العالم بالإضافة إلى مساندة زملائه في غالاتاسراي التركي المعنيين باللعب رفقة منتخبات بلادهم، لكنه أوضح أنه سيميل إلى تشجيع المنتخب المغربي الذي سيكون مشجعا له في العرس الكروي الدولي وسيدعمه من أجل تحقيق المفاجأة وتخطي الدور الأول من المونديال.
عيشة ق.