الكرة الذهبية على محك المواجهة بين رونالدو وصلاح
25 أيار 2018 281

الكرة الذهبية على محك المواجهة بين رونالدو وصلاح

سيكون نهائي دوري أبطال أوروبا بين ريال مدريد وليفربول مواجهة قد تؤدي إلى حسم وجهة الكرة الذهبية بين اثنين من المطروحين لنيلها البرتغالي كريستيانو رونالدو والمصري محمد صلاح، وعلى صعيد الانجازات الفردية، تصعب المقارنة بين النجم البرتغالي للنادي الملكي المتوج بالكرة الذهبية خمس مرات، والمنافس الوحيد للأرجنتيني ليونيل ميسي عليها في العقد الماضي، أما المصري صلاح برز بشكل كبير في موسمه الأول مع ليفربول، واستحوذ على سلسلة ألقاب فردية في الدوري الانجليزي الممتاز، ما جعل اسمه يطرح كمنافس لرونالدو وميسي على الكرة الذهبية لهذا الموسم، ويحتاج صلاح ان يثبت نفسه على ساحة الألقاب الأوروبية، ويقود ليفربول إلى لقبه الأول في المسابقة القارية الأم منذ العام 2005، أما رونالدو، فباتت المسابقة أشبه بعلامة مسجلة باسمه، اذ أحرز لقبها مع ريال ثلاث مرات في الأعوام الأربعة الأخيرة 2014، 2016 و2017، وهو هدافها التاريخي مع 121 هدفا.


أثار رونالدو القلق في الجزء الأول من الموسم عندما قدم أداء دون المعهود، ما طرح أسئلة حول قدرة ريال على المضي قدما في ظل أداء غير حاسم من قبله، إلا أن النجم البرتغالي لم يخيب الآمال في المراحل اللاحقة، وعاد ليكون نقطة الثقل في تشكيلة زيدان، سجل رونالدو 44 هدفا هذا الموسم في مختلف المسابقات، قبل الاستراحة الشتوية للدوري الاسباني في أواخر ديسمبر الماضي، كان رونالدو قد سجل أربعة أهداف فقط، إلا انه أنهى موسمه مع 26 هدفا في الليغا، في المركز الثاني خلف ميسي الذي نال الحذاء الذهبي مع 34 هدفا.

ولم يكن أشد المتفائلين بمسيرة صلاح يعتقد في مطلع الموسم الحالي، ان اللاعب القادم من روما الايطالي سيقدم موسما كهذا مع ليفربول، لم يكتف الشاب المصري بحصد الجوائز الفردية، بل حطم في طريقه سلسلة من الأرقام القياسية، أهمها انه أصبح هداف الدوري الممتاز مع 32 هدفا، وهذا رقم قياسي لموسم من 38 مباراة، أداء صلاح الذي ساهم أيضا في إيصال منتخب الفراعنة الى المونديال الروسي للمرة الأولى منذ 28 عاما، دفع العديد من المعلقين واللاعبين السابقين الى طرحه كمنافس جدي على الكرة الذهبية.

اقرأ أيضا..