ماجر يفي بالوعد ويفاجئ الجماهير الجزائرية
23 أيار 2018 1244

أعلن قائمة 24 لاعبا بمفاجآت مدوية ومعايير تثير التساؤلات

ماجر يفي بالوعد ويفاجئ الجماهير الجزائرية

عيشة ق.

أعلن الناخب الوطني رابح ماجر قائمة 24 لاعبا المعنية بخوض المباراتين الوديتين أمام الرأس الأخضر والبرتغال يومي 1 و7 جوان على التوالي، حيث ستمون العناصر الوطنية المعنية بالقائمة معنية بالالتحاق بتربص المنتخب الوطني ابتداء من 28 ماي المقبل بمركز تحضير المنتخبات الوطنية في سيدي موسى، وشهدت القائمة بعض المفاجآت مثلما وعد به المدرب الوطني الجماهير الجزائرية قبل أسبوعين عندما أكد أنه يحضر لمفاجآت في القائمة المقبلة وهو ما حدث بعدما حملت عودة الثنائي المستبعد في وقت سابق الحارس رايس وهاب مبولحي واللاعب سفيان فيغولي اللذان تم استبعادهما عن التشكيلة الوطنية منذ تعيين ماجر على رأس العارضة الفنية الوطنية دون تبريرات مقنعة لكن تالق الثنائي بصورة لافتة في صفوف فريقيهما من خلال الظهور البارز لمبولحي رفقة ناديه الاتفاق السعودي وقيادة فيغولي نادي غالاتاسراي إلى التتويج بلقب الدوري التركي دفع ماجر إلى الانصياع للامر الواقع وتوجيه الدعوة لهما وهما اللذان يملكان تجربة اللعب دوليا خاصة وأن التشكيلة الوطنية على موعد مع مواجهة من العيار الثقيل أمام رفقاء نجم ريال مدريد الاسباني كريستيانو رونالدو.


إلى جانب ذلك فاجأ ماجر المتتبعين والجمهور الجزائري باستبعاد اللاعب سفيان هني عن قائمة الخضر المعنية بخوض التربص رغم المستوى الكبير الذي أبانه اللاعب هذا الموسم رفقة فريقيه أندرلخت البلجيكي وسبارتاك موسكو الروسي اين اظهر إمكانيات في المستوى وتعود على الإقناع عند حمل الألوان الوطنية لكن ماجر كان له رأي آخر عبر استبعاد هني وتوجيه الدعوة إلى مهاجم شباب بلوزداد سيد علي لاكروم الذي يواجه انتقادات لاذعة في صفوف ناديه بعد الموسم المتدني الذي قدمه بالإضافة إلى طرح التساؤلات حول المعايير التي قام على إثرها المسؤول الأول على العارضة الفنية الوطنية باستبعاد لاعب شاب لا يتجاوز 24 ربيعا مقابل استدعاء لاعب آخر تجاوز الثلاثينيات، ويؤكد ماجر الأخبار التي راجت في وقت سابق عبر امكانية استغنائه عن هني بعد كشف الأخير عدم رضاه من التغيير واستبداله في الشوط الثاني من المباراة الودية التي لعبوها أمام منتخب إيران شهر مارس المنقضي.

تايدر يدفع ثمن التمرد

خلت قائمة ماجر من اسم اللاعب املحترف رفقة نادي إمباكت مونتريال الكندي في خطوة كانت منتظرة خاصة بعد حرب التصريحات التي جمعت الرجلين إثر خروج متوسط الميدان الجزائري عن صمته وانتقاده عدم الاعتماد عليه خلال اللقاءيبن الوديين اللذان خاضهما المنتخب الوطني في التربص السابق وعدم الزج به للعب ولو دقيقة واحدة، أين برر ماجر القرار إلى عدم جاهزية اللاعب بدنيا قبل ان يرد عليه الأخير بأنه لا يعاني من مشاكل بدنية وكان جاهزا للعب، وتأتي هذه الخطوة لتؤكد شرخ العلاقة بين ماجر وتايدر حيث يتوجه الناخب الوطني لإقصاء اللاعب من خياراته المستقبلية، رغم تأكيد الأخير جاهزيته لتلبية دعوة المنتخب الوطني في كل وقت.

تهميش درفلو يطرح التساؤلات بلخيثر وحليش يعودان

يواصل الناخب الوطني خرجاته غير المتوقعة وخياراته غير مبررة خاصة وأنه واصل تهميش مهاجم اتحاد الجزائر وهداف البطولة الوطنية أسامة درفلو الذي لم يوجه له الدعوة للمشاركة في تربص الخضر تحسبا لوديتي الرأس الأخضر والبرتغال وهي الخطوة التي أثارت التساؤلات خاصة وأن درفلو أنهى الموسم هدافا بتسجيل 18 هدفا، وتألق مع فريقه بالإضافة إلى البطولة الوطنية في منافسة كأس الكاف التي يعتبر وصيف الهدافين بتسجيله 5 أهداف، ويبقى التساؤل المطروح بقوة الأسباب التي دفعت ماجر الاستغناء عن خدماته حتى في المنتخب الوطني للمحليين رغم أنه أحد أحسن لاعبي القاطرة الأمامية في الجزائر.

في المقابل سجل المدافع الأيمن للنادي الإفريقي التونسي مختار بلخيثر عودته إلى صفوف الخضر مجددا بعد مشاركته في دورة كأس إفريقيا للأمم التي جرت مطلع العام المنصرم بالغابون، والتي لم يستدع بعدها خاصة بعد الأخطاء الدفاعية التي قام بها آنذاك، حيث آثر ماجر استعادة بلخيثر على حساب لاعب كورتيري البلجيكي يوسف عطال والذي سبق أن أبرز إمكانيات كبيرة في الرواق الأيمن، كما عاد رفيق حليش مجددا غلى صفوف التشكيلة الوطنية بعد غيابه عن صفوفها خلال الفترة الأعوام الأخيرة.

قائمة اللاعبين:

شاوشي، مبولحي، صالحي، عروس، بلخيثر، نعماني، ماندي، شافعي، حليش، بن موسى، بن سبعيني، بوخنشوش، فرحات، مجاني، بن خماسة، بن طالب، فيغولي، سوداني، لاكروم، براهيمي، محرز، سليماني، بناصر وبونجاح.

عيشة ق.

اقرأ أيضا..