الخسارة الإفريقية تعمق جراح النسر الأسود
16 أيار 2018 158

حظوظ الوفاق في التأهل تتضائل

الخسارة الإفريقية تعمق جراح النسر الأسود

عيشة ق.
سجل فريق وفاق سطيف سقطة غير منتظرة في المباراة التي خاضها سهرة أول أمس أمام مولودية الجزائر لحساب الجولة الثانية من دور مجموعات رابطة أبطال إفريقيا، أين سقط الفريق في فخ الهزيمة الثانية على التوالي والتي ترهن حظوظه كثيرا من اجل التنافس على إحدى تأشيرتي التاهل إلى الدور ربع النهائي من المنافسة القارية، أين سيكون الفريق في مواجهة مهمة معقدة من اجل العودة بقوة إلى التنافس على الألقاب القارية بعد تتويج عام 2014 بلقب نفس المنافسة قبل أن يحرز بعد أقل من عام الكأس الإفريقية الممتازة، هزيمة أول امس على ملعب الثامن ماي تدعل حسابات التأهل معقدة بالنسبة لأشبال المدرب مليك زرقان الذين عقدوا الوضعية على أنفسهم رغم أنهم لازالوا يملكون حظوظهم في التأهل حسابيا، لكن الأمر ليكون بأيديهم في ظل تواجدهم في مؤخرة الترتيب بدون رصيد عقب هزيمتين على التوالي الأولى كانت بلومومباتشي امام تي بي مازيمبي الكونغولي، قبل خسارة المولودية، وهو الوضع الذي ينذر بتكرار الوفاق لسيناريو عام 2015 عندما وقع في نفس مجموعة اتحاد الجزائر لمنافسة رابطة أبطال إفريقيا إلا أنه خسر أول مقابلة داخل القواعد أمام الاتحاد لم يتمكن على إثرها حامل اللقب القاري قبل اربعة اعوام من المنافسة وأقصي من دور المجموعات.
وزادت هزيمة أول أمس الوفاق جراحا، خاصة وأن التشكيلة تمر بفترة صعبة وهم الذين انهزموا في ىخر ثلاث مواجهات بالبطولة الوطنية وحققوا خمس هزائم على التوالي بين البطولة والمنافسة القارية وهي الوضعية التي جعلت الأنصار يثورون على الرئيس حسان حمار الذي أعلن الاستقالة من منبه قبل أن يتراجع على الأمر، وهو ما زعزع استقرار المجموعة التي سوف تكون مطالبة بعدم الانهزام في المقابلات المتبقية لها من رابطة أبطال إفريقيا والفوز بلقاءاتها في ملعبها والعودة بالفوز من العاصمة على حساب المولودية من اجل ضمان المرور إلى الدور ربع النهائي.
عيشة ق.

اقرأ أيضا..