طباعة
أحداث قسنطينة ووهران
أحداث قسنطينة ووهران
17 نيسان 2018 302

ارتفاع وتيرة العنف في الملاعب حرّك السلطات العليا للبلاد

وزارة الداخلية تتدخل وتفتح تحقيقا حول أحداث قسنطينة ووهران

عيشة ق.

بلغت الأمور إلى أعلى المستويات على مستوى هرم السلطة من أجل بحث الحلول حول ظاهرة العنف في الملاعب الجزائرية والتي تنخر الأجساد وتهدد حياة وسلامة المناصر الذي يتنقل إلى الملاعب من أجل متابعة مباريات فريقه المفضل عن قرب وتشجيعه للعودة بنتيجة ايجابية، وفي هذا الصدد تدخلت وزارة الداخلية والجماعات المحلية على رأسها الوزير نور الدين بدوري من أجل فتح تحقيق حول الأحداث التي شهدها ملعبي أحمد زبانة بوهران الذي احتضن مباراة مولودية وهران وشباب بلوزداد مؤجلة عن الجولة 25 من الرابطة المحترفة الأولى وملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة الذي استضاف مباراة الكلاسيكو التي جمعت فريقي شبيبة القبائل ومولودية الجزائر لحساب لقاء نصف نهائي كأس الجمهورية، حيث لم تمر الأحداث المؤسفة التي وقعت في الملعبين وبالدرجة الأولى ملعب قسنطينة مرور الكرام على السلطات العليا، والتي تدخّلت عبر وزارتها للداخلية من خلال البيان الذي أكدت من خلاله قرارها بفتح تحقيق معمّق يشهد الوقوف على الخلفيات والأسباب التي دفعت إلى وقوع مثل تلك الأحداث المؤسفة والتي أثرت بصورة كبيرة على صورة الكرة المستديرة الجزائرية خارج الوطن خاصة وأنها بلغت أبعادا دولية إثر تناول تلك الأحداث المؤسفة من طرف اكبر المواقع والصحف العالمية.

ويبدو أن الوزارة الوصية لبدوي تعوّل على الضرب بيد من حديد من اجل الحد من هذه الظاهرة السلبية على مجتمعنا والتي تزداد مضاعفاتها السلبية في الفترة الأخيرة، خاصة وأنها شدّدت في البيان أنها سوف تعمل على الضربة بقوة من خلال البحث عن الأسباب والأطراف المقصّرة للوصول إلى هذا الوضع المتعفّن بعد الانزلاقات الكبيرة التي وصلتها الأمور في الملاعب من أجل تحديد الأطراف المسؤولية واتخاذ القرارات الصارمة حول الأمر، خاصة وأن الأحداث التي وقت نهاية الأسبوع المنصرم تزامنت مع السقوط الذي شهدته الطائرة العسكرية في مطار بوفاريك وعرفت سقوط 257 ضحية.

التفكير في تكليف الأئمة التنقل إلى المدرجات

وتعمل الدولة على استعمال مختلف الأساليب من أجل تخفيض حدة العنف الذي تشهده ملاعبنا والقضاء عليه تدريجيا، اين كشف وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى أن هيئته سوف تعمل على المساهمة من اجل الحد من هذه الظاهرة عبر تكليف وضع إمام في كل مدرج يعمل على توعية الشباب وردعهم من أجل تفادي السقوط في مغبة الخلافات والشجار مع أنصار الفرق المنافسة وأعوان الأمن.

عيشة ق.