طباعة
ماجر يستعد لإحداث تغييرات والاعتماد على لاعبين جدد
24 آذار 2018 499

الخضر يشدون الرحال اليوم نحو النمسا لتحضير ودية إيران

ماجر يستعد لإحداث تغييرات والاعتماد على لاعبين جدد

عيشة ق.

يشد اليوم المنتخب الوطني الرحال نحو النمسا أين سيخوض مباراته الودية الثانية أمام نظيره الإيراني تحسبا للتربص التحضيري الذي يجريه من اجل الاستعداد للاستحقاقات التي تنتظره وفي مقدمتها التصفيات المؤهلة إلى كأس إفريقيا للأمم المقررة عام 2019 بالكاميرون، عندما يلاقون منتخبي غامبيا والبنين في الأسبوع الأول لشهر سبتمبر المقبل، ويختتم اللاعبون صبيحة اليوم تحضيراتهم لمنتخب إيران بأرض الوطن، أين يتنقلون إلى النمسا لمواصلة الشطر الثاني من الاستعداد لمواجهة الثلاثاء المقبل ولهذا الغرض فإن العناصر الوطنية سوف تتنقل عبر طائرة خاصة للتحضير بأريحية للقاء الصعب الذي ينتظرها أين ينتظر أن تجري حصتين تدريبيتين قبل موعد المقابلة الأولى تجري أمسية اليوم قبل خوض الحصة الثانية والأخيرة غدا والتي ستكون الفرصة من أجل الحسم في التشكيلة الأساسية التي تواجه إيران والحسم في خطة اللعب التي يعتمدها المنتخب الوطني.

وحسب مصادر مقربة من الطاقم الفني الوطني فإن تركيبة الخضر سوف تشهد تغييرات على مستوى 11 لاعبا المعني بخوض المواجهة خاصة وأن الطاقم الفني بقيادة المدرب رابح ماجر يعول الاعتماد على العناصر الأساسية التي سوف تشكل المنتخب خلال الفترة المقبلة خاصة وان إقحام العناصر الأساسية سيكون بمعيار مواجهة منافس صعب مقارنة بودية تنزانيا إلى جانب انه متأهل إلى كأس العالم المقبلة بروسيا، وهو الأمر الذي يدركه الناخب الوطني من أجل الخروج بنتيجة ايجابية، ولا يستبعد أن يحافظ ماجر على نفس الخطة التكتيكية التي اعتمدها أمام تنزانيا إلا انه من المنتظر أن يجري عدد من التغييرات على التشكيلة التي سوف تبدأ المقابلة، خاصة بعد تسريح اللاعب نبيل بن طالب بسبب إصابة إلى جانب زميله إسماعيل بن ناصر الذي تم إعفاؤه من بقية التربص والتحق بناديه إمبولي الذي تنتظره اليوم مباراة في الدرجة الثانية الايطالية.

هذه المستجدات تحتم على ماجر إحداث تغييرات وإقحام وجوه جديدة لم تبدأ أساسية امام تنزانيا، في صورة دخول سفير تايدر أساسيا بنسبة كبيرة إلى جانب كارل مجاني في تالاسترجاع او تجديد الثقة في بوخنشوش، وفي حال تحويل مجاني نحو وسط الميدان فإن امكانية دخول بن موسى في الرواق الأيسر وتحويل بن سبعيني رفقة ماندي في المحور محتملة بالنظر للأداء الطيب للمدافع الأيسر لاتحاد لجزائر عند دخوله في الشوط الثاني أمام تنزانيا أو دخول فاروق شافعي في املحور وإبقاء بن سبعيني في الرواق الأيسر ومجاني مسترجع للكرات.