صدام مثير بين رونالدو وميسي بكلاسيكو الكريسماس
ص: أرشيف
22 كانون1 2017 378

ريال مدريد/ برشلونة

صدام مثير بين رونالدو وميسي بكلاسيكو الكريسماس

عيشة. ق

كلاسيكو الأرض بين الحسم وتصحيح المسار


 ستكون العاصمة الإسبانية مدريد محط أنظار العالم بأسره، الذي يتطلع بشوق لكلاسيكو الأرض بين أشهر غريمين في عالم كرة القدم، ريال مدريد وبرشلونة، والمقرر إقامته اليوم على ملعب "سانتياغو بيرنابيو"، يستضيف ريال مدريد الكلاسيكو على ملعبه والأمل يحدوه في إعادة الليغا إلى الحياة، بعد أن أوصلها فارق النقاط 11 إلى غرفة الإنعاش على بعد أسبوعين فقط من انتهاء المرحلة الأولى، فيما يطمح برشلونة في رد صفعة كلاسيكو السوبر الذي خسره ذهابا وإيابا، والاقتراب من استعادة لقب الليغا المفقود، حيث سيرفع الفوز الفارق إلى 14 نقطة وهو ما قد يزيد الأمور تعقيدا بالنسبة للملكي في القدرة على اللحاق به.

طموحات ريال مدريد في العودة إلى مسار الليغا، تعززها مباراة مؤجلة مع ليغانيس،.وقد يعزز ثقة ريال مدريد بالقدرة على حسم الكلاسيكو الروح المعنوية العالية التي يتمتع بها الفريق، بعد التتويج بكأس العالم للأندية، كما أن الفريق الملكي اطمأن خلال الساعات القليلة الماضية، على جاهزية نجمه الأول كريستيانو رونالدو، الذي يأمل أن يلعب دورا مهما في حسم المباراة.

الأسرار ستكون الغائب الأول عن الكلاسيكو، فأوراق الفريقين باتت مكشوفة، قد تكون التشكيلتان أقرب للمثالية، نظرا لثبات خيارات المدربين خلال الأسابيع القليلة الماضية على تشكيلهما القوي، الذي تم تحضيره لهذه المواجهة الكبيرة، التي تعتبر بطولة في حد ذاتها ولا تخضع لمنطق التوقعات، تشكيل أصحاب الأرض، لن يبتعد عن نهائي كاس العالم للأندية الذي اختاره المدرب زين الدين زيدان ليكون بروفة نهائية للكلاسيكو معتمدا على طريقة 4-4-2 حيث سيلعب الثنائي راموس وفاران في العمق الدفاعي أمام مرمى نافاس، ويتولى كارفاخال ومارسيلو الطرفين، وأمام هذا الرباعي يلعب البرازيلي كاسيميرو دوره في قتل الهجمات وتشكيل الضلع الرابع مع توني كروس ولوكا مودريتش وإيسكو، ويتقدم كريستيانو رونالدو وكريم بنزيمة للقيام بالدور الهجومي.

على الطرف الآخر، لا تبتعد طريقة برشلونة كثيرا عن خصمه فمنذ أن تسلم فالفيردي دفة القيادة في الفريق، حول طريقته من 4-3-3 إلى طريقة أكثر توازنا بعد رحيل نيمار، حيث الاعتماد بات أكبر على طريقة 4-4 -2 التي توفر التوازن المطلوب في جميع الخطوط، من المتوقع أن يتولى تير شتيغن حراسة المرمى، وأمامه الرباعي بيكيه وفيرمايلين وسيرجي روبيرتو وجوردي ألبا، ويتقدم سيرجيو بوسكيتس للعب الدور المحوري في الوسط مع إيفان راكيتيش والقائد أندريس انييستا مع البرازيلي باولينو، ويقوم بالدور الهجومي ليونيل ميسي ولويس سواريز.

ستتركز الأنظار كثيرا على النجم البرازيلي باولينو الذي بات ورقة رابحة بيد المدرب فالفيريدي، حيث سيسجل حضوره الأول في الكلاسيكو، بعد أن وصل برشلونة قادما من جوانجزو إيفرجراند الصيني  بداية الموسم الحالي ولم يلحق بكلاسيكو السوبر، باولينو رغم أنه لم يأت لبرشلونة لسد ثغرة رحيل نيمار التي كان يؤمل أن يشغلها الفرنسي عثمان ديمبلي، لكنه وجد نفسه أساسيا في التشكيل بعد إصابة ديمبلي في وقت مبكر من الليغا.


أصبحت المواجهة بين البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد والأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة على مدار سنوات طويلة بمثابة كلاسيكو خاص داخل "كلاسيكو" الكرة الإسبانية، ولن يختلف الحال كثيرا عندما يلتقي الريال مع برشلونة على ملعب "سانتياغو برنابيو" في العاصمة مدريد بالجولة 17 من الدوري الإسباني حيث يترقب الجميع ما سيقدمه اللاعبين لمعرفة من منهما سيلقي بكلمة الختام في 2017، ويلتقي الفريقان في مباراة مثيرة أطلق عليها لقب "كلاسيكو الكريسماس" لتزامنها مع فترة أعياد الكريسماس إضافة لكونها الأخيرة لكل من الفريقين قبل الدخول في عطلة الشتاء والتي يستأنف الفريقان مسيرتهما بعد بداية عام 2018.

وفاز رونالدو بكل شيء في 2017 سواء على المستوى الفردي أو الجماعي، حيث كانت له اليد العليا على مدار 12 شهرا في 2017 ولم يفلت منه سوى لقب كأس ملك إسبانيا وجائزة الحذاء الذهبي التي تمنح لأفضل هداف في أوروبا على مدار الموسم، وذهب لقب الكأس إلى برشلونة بقيادة ميسي الذي حصد أيضا جائزة الحذاء الذهبي ليعبر هذا مجددا عن هيمنة اللاعبين على عالم اللعبة واقتسامهما معظم الجوائز الكبيرة الممكنة.

وتشهد الإحصائيات وخلال مواجهات الكلاسيكو بين الريال وبرشلونة، اين سجل رونالدو 17 هدفا في شباك برشلونة وهز ميسي شباك الريال 23 مرة، وكان ميسي صاحب هدف الفوز 3/2 في آخر لقاء كلاسيكو بين الفريقين في الدوري الإسباني والذي أقيم في معقل الريال.

ورغم انضمامه متأخرا إلى استعدادات الفريق للموسم الجديد حيث غاب عن معظم فترة الإعداد، لعب رونالدو في الدقائق الأخيرة من مباراة الذهاب في كأس السوبر الإسباني والتي أقيمت على ملعب برشلونة وخطف الأضواء كالمعتاد حيث سجل هدف التقدم للريال ليفتح الطريق أمام فوز الملكي.


فالفيردي زيدان .. صراع متناقض يشعل الكلاسيكو

يترقب عشاق الساحرة المستديرة حول العالم اللقاء المنتظر بين عملاقي الدوري الإسباني ريال مدريد وضيفه برشلونة في كلاسيكو الأرض على ملعب "سانتياغو برنابيو"، لقاء الكلاسيكو صراعًا مثيرًا خارج الخطوط يبدو متناقضًا في العديد من الجوانب بين الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال والإسباني إرنيستو فالفيردي المدير الفني للبارصا.

يبدو التناقض واضحًا في تعامل فالفيردي وزيدان مع واقع الفريقين فمدرب البارصا وجد نفسه أمام فريق يعاني من عدة أزمات ومشكلات فنية على رأسها رحيل نجمه البرازيلي نيمار مطلع الموسم إلى باريس سان جيرمان الفرنسي بجانب إصابة الصفقة التي راهن عليها الفريق عثمان ديمبلي وهو ما حرم البارصا من جهوده وأيضًا تراجع مستوى لويس سواريز.

في المقابل، فشل زيدان في التعامل مع طموح الريال في الموسم الحالي ورحيل العديد من نجوم الفريق مثل خاميس رودريغيز، بيبي وألفارو موراتا، مع تراجع كبير في مستوى كريستيانو رونالدو وكريم بنزيمة وكثرة إصابات غاريث بيل.

حاول فالفيردي تحرير برشلونة من نمطية أسلوب لعبه وطريقته المعهودة التي لا تتغير منذ عهد الإسباني بيب غوارديولا وهي 4-3-3، يحاول فالفيردي التنويع بين طريقة 4-4-2 و4-2-3-1 في بعض الأحيان ولكن السيناريو الأقرب أنه سيلعب بطريقة البارصا الكلاسيكو 4-3-3 والتي تشهد مثلثًا هجوميًا يضم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي يلعب حرًا بجانب الأوروغوياني لويس سواريز رأس الحربة بجانب أندريس إنييستا أو البرازيلي باولينيو كطرف.

يعول زيدان على خلطة تبدو شبه ثابتة بطريقة 4-3-3 والتي تتحول إلى 4-3-1-2 من خلال إشراك إيسكو كصانع ألعاب محوري خلف رأسي الحربة كريم بنزيمة وكريستيانو رونالدو، ويضع زيزو آماله على منظومة وسط الملعب المثلث المتميز كاسيميرو وتوني كروس ولوكا مودريتش، وربما يشهد الكلاسيكو مفاجأة بعودة غاريث بيل الجناح السريع الذي عاد للتسجيل مؤخرًا وسيكون هذا التغيير على حساب إيسكو.


ميسي راموس وإنييستا يقتربون من معادلة أساطير مدريدية

يخوض قلب دفاع ريال مدريد سيرجيو راموس ونجمي برشلونة أندريس إنيستا والأرجنتيني ليونيل ميسي اليوم مباراة الكلاسيكو رقم 37 في مسيرتهم، وبذلك سيعادل الثلاثي أرقام 3 أساطير مدريدية فرناندو هييرو وراؤول غونزاليس وحارس المرمى إيكر كاسياس، وبذلك، يقترب اللاعبون الثلاثة من صاحب المركز الأول مانولو سانشيز لاعب ريال مدريد السابق الذي خاض 43 مباراة كلاسيكو طوال مسيرته، بينما لا يزال نجم الملكي البرتغالي كريستيانو رونالدو بعيدا عن هذا الرقم، حيث بلغت عدد المواجهات التي شارك بها بقميص الريال أمام برشلونة 28 مباراة حاله حال جيرارد بيكيه مدافع البرصا.


الكلاسيكو 174.. أرقام وحقائق

تاريخ مواجهات برشلونة وريال مدريد يشهد العديد من الأرقام الكبيرة والغريبة وهي على النحو التالي:

الهدف القادم لريال مدريد سيحمل الرقم 400 في تاريخ الكلاسيكو.

برشلونة سجل في اخر 19 كلاسيكو في الليغا.

في حال فوز ريال مدريد سيكون الرقم 50 في سانتياغو برنابيو.

برشلونة فاز في 3 من اخر 4 كلاسيكو في الدوري الإسباني لعبت في مدريد.

سيكون بإمكان ريال مدريد ومدربه الفرنسي زين الدين زيدان تحقيق الفوز في المباراة الثالثة على

التوالي في الكلاسيكو للمرة الأولى منذ عام 1978.

في حال فوز الفريق الكتالوني بالمباراة يكون الانتصار الثالث توالياً في الدوري الإسباني في سانتياغو برنابيو.

لن تكون مشاركة الويلزي غاريث بايل فأل خير على الميرنغي، إذ خاض معه 3 مباريات في سانتياغو برنابيو قبلاً وخسرها كلها.

في حال خسارة برشلونة للكلاسيكو سيكون إرنستو فالفيردي ثاني مدرب للفريق الكتالوني يخسر في أول ثلاث مباريات له ضد الملكي.

انها المرة الثانية التي يُلعب فيها الكلاسيكو يوم 23 ديسمبر بعد عام 2007 حينما فاز ريال بهدف نظيف في كامبو نو بهدف البرازيلي جوليو باتيستا.

لُعب الكلاسيكو 3 مرات في الجولة 17 من الدوري الإسباني وجميعها كانت في ملعب برشلونة شهدت فوزين للبارصا وواحد للريال.

ليونيل ميسي 24 هدفا بحاجة لهدف واحد في الكلاسيكو لتخطي  تيلمو زارا لكي يصبح الأكثر تهديفاً في مرمى الريال.

اقرأ أيضا..