داربي الإخوة الأعداء بأهداف متباينة
ص: أرشيف
28 تشرين2 2017 466

مولودية الجزائر / اتحاد الجزائر اليوم ابتداء من 17:45

داربي الإخوة الأعداء بأهداف متباينة

عيشة.ق

يتجدد اللقاء أمسية اليوم بين الفريقين الجارين مولودية واتحاد الجزائر في المباراة رقم 103 في تاريخ المواجهات بين الفريقين الغريمين والداربي 84 في البطولة الوطنية، وهو اللقاء الذي يندرج ضمن تسوية اللقاء المتأخر عن الجولة السادسة للرابطة المحترفة الأولى والتي تأجلت أربع مرات قبل ترسيم تاريخها وخوضها اليوم، حيث ينتظر أن يشهد اللقاء إثارة وتشويق كبيرين على أرضية الملعب والمدرجات ومهو الذي يجري بأهداف متباينة، في ظل تعويد جماهير الفريقين على صنع الفرجة في المدرجات والتنقل بقوة من أجل تشجيع فريها المفضل ودفعه إلى الفوز بالنقاط الثلاث للمواجهة.


 التشكيلة العاصمية تستهدف تأكيد تفوقها في مباريات الفريقين

العميد يترصد الانفراد بالمركز الثالث

يدخل فريق مولودية الجزائر مباراته اليوم أمام غريمه الاتحاد وهو يستهدف الفوز بالنقاط الثلاث للمواجهة ومواصلة التأكيد على الاستفاقة وهو الذي يتواجد في افضل فترة خلال الجولات الأخيرة، حيث يريد المدرب برنار كازوني قيادة الفريق إلى تحقيق الداربي الأول له منذ تقلد للعارضة الفنية وهو يدرك جيدا أهمية إحراز النقاط الثلاث أمام الفريق الجار الأمر الذي يجعله يعمل على الدفع باللاعبين من أجل حسم المباراة على أرضية الميدان لصالحهم، خاصة وان الفريق لازال منتعشا بالفوز الذي حققه داخل القواعد أمام دفاع تاجنانت ضمن الجولة 12 من البطولة الوطنية ويبحث رفقاء اللاعب ابراهيم بدبودة عن تدعيم الرصيد بثلاث نقاط والتي تسمح لهم بالارتقاء في الترتيب والانفراد بالمركز الثالث وتضييق الخناق على الرائد والوصيف، حيث يسمح لهم بتقليص الفارق عن الوصيف شبيبة الساورة إلى نقطتين وست نقاط عن الرائد شباب قسنطينة.

وسيكون الطاقم الفني أمام مهمة البحث عن البدائل للاعبين الذين يعانون من اصابات متفاوتة ويتعلق الأمر بكل من الحارس شاوشي، عزي وشريف الوزاني، حيث يجدد الطاقم الفني الثقة في حارسه الشاب فريد شعال. ويعول الفريق على تأكيد قوتهم أمام المنافس في مباريات البطولة الوطنية وهو الذي تقابل معه في 84 مباراة فاز خلالها بمجموع 26 لقاء مقابل 24 هزيمة بينما انتهت 34 مباراة بالتعادل.

اللاعبون يستهدفون التصالح مع الانصار بنقاط الداربي

أبناء سوسطارة للتدارك والابتعاد عن الخطر

يدخل فريق اتحاد الجزائر مباراة اليوم امام الجار مولودية الجزائر في وضعية خاصة، أين يبحث عن تحقيق الفوز من اجل استعادة الثقة في النفس وهو الذي يسجل التعثرات في اللقاءات الأخيرة وأصبح يبحث عن نفسه، وبالتالي لا يملك أشبال المدرب العائد ميلود حمدي من خيار آخر سوى حسم الداربي لصالحهم واستعادة نشوة الانتصارات من بوابة الغريم التقليدي، أين يدرك رفقاء القائد محمد أمين زماموش أهمية الفوز باللقاء من الناحية البسيكولوجية ويحضرون بجدية لهذا الموعد.

وتمر تشكيلة "سوسطارة" بفترة فراغ بعد الهزيمتين على التوالي المسجلتين داخل القواعد امام شباب قسنطينة وشبيبة الساورة بالتالي فإن اللاعبين يستهدفون التدارك والتصالح مع انصارهم الغاضبين بسبب سلسلة النتائج السلبية ويصرون على النقاط الثلاث أمام المولودية من اجل التصالح، خاصة وأن الفريق بحاجة ماسة إليها من أجل تسجيل عودة قوية في المنافسة والابتعاد عن اندية مؤخرة الترتيب باعتبار أنهم لا يبتعدون سوى بنقطتين فقط عن ثالث المهددين بالسقوط.

ويجد المدرب ميلود حمدي نفسه امام ورطة البحث عن البدائل للاعبين الغائبين عن اللقاء ويتعلق الأمر بالرباعي حمزاوي، سعيود ومزيان بسبب الاصابة والمدافع الأيمن ربيع مفتاح المعاقب بلقاء.