بلماضي: ورثت منتخبا مريضا وقائمة "الكان" محسومة بذهني
15 أيار 2019 610

لم يستبعد استدعاء لاعب مفاجأة في القائمة

بلماضي: ورثت منتخبا مريضا وقائمة "الكان" محسومة بذهني

عيشة ق.

سأعتمد على بلفوضيل وديلور سيكون ضمن اهتماماتي

اعترف الناخب الوطني جمال بلماضي أنه ورث منتخبا وطنيا مريضا ولم يكن من السهل إعادة الأمور معه من الصفر عندما أخذ زمام العارضة الفنية الوطنية صائفة العام الماضي، وأشار المعني أن التشكيلة الوطنية بدأت تجد معالمها و تتماثل إلى الشفاء بعد الفترة العصيبة التي مرّت عليها عقب الهزائم المتتالية التي سجلتها أمام منتخبات جزر الرأس الأخضر، إيران والسعودية والتي كانت تؤكد أنها كانت تمر بوقت صعب ومشكلا كان يعترض اللاعبين جعلهم يفشلون في استعادة الطريق الصحيح بسرعة وأعلن بلماضي خلال حوار أجراه مع قناة "بين سبورتس" الناطقة بالفرنسية انه حسم بنسبة شبه نهائية قائمة اللاعبين 23 المعنية بخوض نهائيات كأس إفريقيا للأمم المقررة الصائفة المقبلة في مصر، والتي ينتظر الجميع التعرف عليها بلهفة، وفي هذا الصدد أشار المتحدث أن القائمة النهائية التي سوف تدافع على الجزائر في المحفل الكروي القاري قد ارتسمت في ذهنه بنسبة كبيرة ولم يتبق سوى الفصل في لاعبين اثنين أو ثلاثة قبل غلقها نهائيا والإعلان عنها خلال الفترة المقبلة، مستطردا أنه يفضل التريث قبل الكشف عن العناصر الوطنية المعنية بسفرية بمصر لتفادي أي مفاجأة غير سارة خلال الأيام المقبلة.

وتطرق المسؤول الأول على العارضة الفنية إلى اللاعبين الذي ينتظر أن يعتمد عليهم في دورة "الكان" المقبلة وقال أنه يعتمد على إسحاق بلفوضيل الذي يقدم موسما استثنائيا مع ناديه هوفنهايم الألماني  من خلال توقيع 15 هدفا هذا الموسم وجعله جاهزا للمنافسة في الفترة المقبلة، وهي تصريحات تلمّح إلى إمكانية استدعاء خريج نادي أولمبيك ليون الفرنسي إلى قائمة 23 لاعبا، وقال أن لاعبي دول شمال إفريقيا يكون الداء الذي يقدمونه مع أنديتهم في الغالب أفضل مما يقدمونه مع منتخبات بلدانهم وهو الأمر الذي يجعلهم عرضة إلى الانتقادات، مضيفا أنه مطالب بالتعامل مع الوضع الذي بين أيديه والعمل على إيجاد أفضل الحلول، وأشاد بلماضي بلاعبه بغداد بونجاح عندما قال أنه الأفضل في المنتخب الوطني حاليا وذلك مقارنة بمشواره معه خلافا بزميله بلفوضيل، خاصة وأنه يملك الشهية للتسجيل مع الخضر ولديه الرغبة القوية للتألق أكثر في المستقبل.

وحسم خريج نادي أولمبيك مارسيليا بشأن موضوع اللاعب ذو الأصول الجزائرية ديلور أين أكد أنه تفاجأ للطريقة التي أعلن بها لاعب نادي مونبلييه رغبته في تمثيل الجزائر رغم معرفته بالأمر أسبوعين قبل ذلك، موضحا أنه تلقى اتصالا للتأكيد أن والدة اللاعب جزائرية، وسوف يضع في حساباته عند تسويته للوثائق لكنه شدّد أن ذلك لا يعني أنه سوف يكون ضمن قائمة الكان المقبلة، وأشاد المتحدث بثلاثي البطولة الوطنية بوداوي، لوصيف ونعيجي، أين أشار أن بوداوي يذكره بلاعب المنتخب الفرنسي في سنوات الثمانينيات تيغانا والذي يملك الحس الكبير في اللعب واسترجاع الكرات وعدم تضييعها في وسط الميدان، بينما أشار ان لوصيف مشروع أن يكون عطال الجديد رغم عدم التشابه بين اللاعبين في طريقة اللعب في ظل عدم تسجيل الأول للأهداف لكنه يمتلك التوزيعات، بينما أوضح أن نعيجي يقدم موسما رائعا ويتصدر هدافي البطولة الوطنية برصيد 20 هدفا.

ولم يستبعد المسؤول الأول على العارضة الفنية الوطنية إمكانية قيامه بتفجير مفاجأة من العيار الثقيل من خلال استدعاء لاعب لا يدخل في الحسبان لكن بشرط أن يكون قادرا على  منح الإضافة المرجوة منه وقلب الموازين لصالحه، وكشف بلماضي أنه يعول كثيرا على الثلاثي محرز، فيغولي وبراهيمي خلال المنافسة القارية بالنظر لامتلاكهم مؤهل الخبرة والتأثير بالإيجاب على المجموعة.

وأوضح أنه يساند رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي فيما يتعلق بمشروع مراكز التكوين، أين استطرد أن بلادنا تزخر بالمواهب الكروية لكنها تحتاج إلى من يصقلها، وهو الأمر الذي يجعله يقف إلى جانب زطشي فيما يتعلق ببناء مراكز التكوين عبر ربوع الوطن.

اقرأ أيضا..