"زوجة كوميسار" وراء أكبر عملية إحتيال تهز سوق السيارات
15 نيسان 2017 1871

المتهمة في حالة فرار وسط ترجيحات بأن تكون قد إنتحرت

"زوجة كوميسار" وراء أكبر عملية إحتيال تهز سوق السيارات

ل. منيرة

استمع عميد قضاة تحقيق محكمة بئر مراد رايس لساعة متأخرة من يوم الخميس الفارط لثلاثة عناصر من بينهم سيدة متورطين في أكبر فضيحة نصب هزت سوق السيارات وراح ضحيتها 400 مواطن على مستوى القطر الوطني ويتعلق الأمر بصاحبة "شوروم" بولاية برج بوعريريج رفقة سائق زعيمة العصابة وهي زوجة "كوميسار" التي لم يتم سماعها يوم الخميس لرفضها الامتثال لأوامر استدعاء النيابة رفقة المتهمة المتواجدة في حالة فرار التي اختفت في ظروف غامضة ورجح بأنها قد قتلت أو انتحرت واكتفت النيابة بوضعها كمتهمة في حالة فرار ،مع المتهم الخامس الماثل للمحاكمة وهو صديق السائق الذي وضعهم قاضي التحقيق رهن الحبس المؤقت على ذمة التحقيقات  القضائية بعدما نسبت لهم تهم تكوين جمعية أشرار والنصب والإحتيال والتزوير واستعمال المزور في محررات تجارية بعد سماعه للضحايا الماثلين للمحكمة والبالغ عددهم 50 ضحية رفقة ممثل شركة فرع هيونداي لرجل الأعمال "يسعد ربراب" المتأسس كطرف مدني بعد استغلال زوجة "الكوميسار" خلال  فترة عملها في "الشوروم" لأختامه  الأصلية في وصولات الايداع ومختلف الوثائق المستعملة في عملية النصب، هذا وقد أكدت مصادر موثوقة لجريدة "الوسط" أن زوجة "الكوميسار" من كانت المسؤولة الأولى عن عملية النصب التي طالت الضحايا من خلال استعمالها لاسم وهمي عرفت به بين الضحايا وهو "حنان" وكما قامت أيضا  بتجنيد سائقها و صديقتها المتواجدة في حالة فرار ، هاته الأخيرة التي كانت تتلقى المبالغ المالية الضخمة من الضحايا المنتشرين عبر ربوع الوطن إستغلالا لشوروم بولاية برج بوعريرج وسيدي موسى وبئر خادم بالعاصمة، وكذا سائقها الشخصي الذي تم سماعه يوم الخميس والذي أكد من جهته هو الآخر عن أن ربة عمله من طلبت منه تلقي المبالغ المالية وإيجاد زبائن لمشروعها الوهمي في بيع سيارات وتسليمها للضحايا في ظرف قياسي إستغلالا لأزمة سوق السيارات في الآونة الأخيرة، وجعلته بذلك وسيطا لها في عمليات النصب أين كان يتلقى مبالغ مالية ضخمة من الضحايا تراوحت بين 200 مليون و 3 ملايير سنتيم وقيمة مالية إجمالية بين كل الضحايا بلغت 450 مليار سنتيم مقابل وصولات إيداع  تحمل أختام أصلية ، قبل أن يكتشف  الضحايا وقوعهم في عملية النصب بعد تقدمهم لإستيلام سياراتهم وبحوزتهم تلك الوصولات ويتقدموا بشكوى أمام فصيلة الأبحاث للدرك الوطني لبئر مراد رايس التي قامت. من جهته بفتح تحريات أمنية أسفرت عن إيقاف السائق و صديقه و صاحبة الشوروم ويتم تقديمهم أمام محكمة الحال، وهذا في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات القضائية من مستجدات أكثر .

اقرأ أيضا..