بطل الجزائر للجيدو يتورط في سرقة ملابس بقيمة نصف مليار
10 نيسان 2017 1068

بتواطؤ مع عامل بالمحل قام بتحطيم 19 جهاز إنذار

بطل الجزائر للجيدو يتورط في سرقة ملابس بقيمة نصف مليار

ل. منيرة

في فضيحة أخرى من فضائح الوسط الرياضي التي باتت تطل على محاكمنا بصفة شبه دورية تورط  بطل الجزائر في رياضة الجيدو المدعو "ب. ر" ضمن عصابة خطيرة من 6 أشخاص  في واقعة سرقة خطيرة طالت ألبسة بماركات عالمية من محل تجاري مشهور  بسيدي يحيى بقيمة قاربت نصف مليار سنتيم بتواطؤ مع أحد العمال به وهو المتهم الرئيسي في ملف الحال. هذا وقد جرى توقيف المتهمين الحاليين بناء على شكوى تقدم بها مدير الموارد البشرية للمحل التجاري الذي يملك فرعين أحدهما بسيدي يحيى والآخر بمركز التجاري "أرديس"، أمام فصيلة المساس بالممتلكات بالفرقة الجنائية لمقاطعة الوسط للشرطة القضائية التابعة لأمن ولاية الجزائر بتاريخ 30مارس 2017، ضد أحد عمال المحل لفرع سيدي يحيى بعد أن رصدته كاميرات المراقبة بصدد القيام بتحطيم 19 جهاز إنذار تنفيذا لعملية سرقة ملابس بقيمة مالية ضخمة قدرت بما يقارب نصف مليار سنتيم وهي الثغرة المالية التي اكتشفها المحاسب من خلال قيامه بعملية تدقيق للحسابات بناء على التحريات الداخلية التي بوشرت في الواقعة رغم إنكار المتهم لها رغم مواجهته بتسجيلات كاميرات المراقبة التي أظهرته بصدد تسليم الحقائب لشخصين بالقرب من غرف التبديل ،غير أنه عاد وتراجع عن هاته التصريحات أمام الجهات الأمنية واعترف بسرقة الملابس لمدة زمنية طويله بغية إعادة بيعها من جديد بتخفيض بقيمة 30 بالمئة لمعارفه وأصدقائه والذي كشف عن هويتهم ، وبناء عليه تقدم لمصالح الأمن شركاء المتهم الأول و تم على هذا الأساس متابعتهم بجرم السرقة بما فيهم بطل رياضة الجيدو ويتم على هذا الأساس تحويلهم على محكمة بئر مراد رايس بموجب إجراءات المثول  الفوري، أين جاؤوا برواية أخرى مفادها أن المتهم من تلاعب بهم وقدم لهم الملابس بتخفيض بقيمة 25 بالمئة موهما إياهم بأنها الميزة التي خصها به المحل بصفته عاملا به،وعن قيامه بتحطيم أجهزة الإنذار داخل غرف التبديل فأشاروا بأن ذات المتهم من أوهمهم بأن الحيلة الوحيدة التي تمكنهم من إقتناء الملابس بذات التخفيض بما جعلهم يأخذون الملابس بعد تسديد مستحقاتها بنفس التخفيض بما فيهم بطل الجيدو الذي صرح لقاضي الجنح وكسابق تصريحاته بأنه إقتنى ملابس بقيمة 7000دج، قبل أن يكتشفوا تورطهم في قضية الحال ويبادروا بتقديم أنفسهم للعدالة لإظهار براءتهم، في حين أنكر المتهم الرئيسي خلال مثوله للمحاكمة ما صرحبه باقي المتهمين، حيث أكد بأنه قام بسرقة الملابس من المحل وسلمها لهم بالتخفيض غير أنهم رفضوا تسديد مستحقاته بما جعله يتنازل عن حقوقه لهم ويتصدق عليهم لسوء أوضاعهم المالية. من جهته دفاع الطرف المدني طالب بإسترجاع قيمة الملابس المسروقة مع تعويض بقيمة 5 مليون دج، قبل أن يطالب ممثل الحق العام تسليط عقوبات تراوحت بين 5 وعام حبسا نافذا وغرامة بقيمة 200 ألف في حق المتهمين، ويسلط القاضي من جهته بعد المداولة القانونية عقوبة عامين حبسا نافذا وعقوبة عام حبا موقوف النفاذ في حق المتهمين الأٍربعة مع إفادة بطل الجيدو وآخر بحكم البراءة.   

اقرأ أيضا..