الطاقة علم وعقيدة وهي إحدى مفاتيح الطب البديل
30 أيلول 2018 453

الشيخ سيد علي من شرق البلاد:

الطاقة علم وعقيدة وهي إحدى مفاتيح الطب البديل

- من الجزائر الى أبو ظبي أبو الحكمة ينجح في  معالجة أحد الأمراء من مرض خطير

-الطاقة  تنجح  في علاج  أمراض عجز أمامها الطب

- سرطان، عقم ،مس،أمراض معدية ، بروستات، سكري  وغيرها

كثرت في أيامنا هذه الأحاديث عن العلاج بالطب البديل وركز الباحثون في ما سمي منذ زمن بعيد بالعلاج بالطاقة الذي يعتمد على إشارتي الزائد والناقص في جسم الإنسان وأيضا على مشاعر إيجابية واخرى سلبية، غير أن هذا العلاج   يبدو غريب لما ينطوي عليه من أسرار لا يعرفها إلا الممارسون له اي المعالجون بالطاقة.


 والمجتمع الجزائري مثله مثل المجتمعات الأخرى  يبحث  دائما عن علاجات بديلة  بعيدة عن الأدوية والكيماويات، ليس عدم  ثقة في الطب وإنما بحثا عن  أسباب أكثر  تلقائية  وطبيعية  أي ما يسمى في أيامنا هذه ب -بيو- … ليحافظ على صحته دون أن  يتجرع  الأدوية التي  يقدمها الطب العصري .وفي خضم هذا البحث. سمعنا. بالشيخ سيد علي من الشرق الجزائري. وكثر الحديث. حوله. وحول. إمكانياته  في القضاء على الكثير من الأمراض الخطيرة و توصلنا إلى شهادات حية. وشهود عيان. ليصرحو لنا  بحالاتهم قبل وبعد الشيخ سيد علي … ولم يكن من السهل التوصل إليه والاتصال معه. إلا أن الإصرار على معرفة  سر  هذا الرجل. جعلنا ننجح في الوصول إليه فاستقبلنا ببيته  وسط عائلته. وعرض علينا أن. نحضر بعض جلسات العلاج التي. يمارسها مع المرضى. وحضرنا  بكل شغف. لنكتشف أشياء لم نكن نعرفها من قبل في. العلاج بالرقية والطاقة وسألنا الشيخ  عن سر حكمته وقدراته العلاجية وعن الأسباب. التي يأخد بها. ليصل الي النتائج وكيف كانت. بدايته وعن أهم الحالات التي مرت عليه،  فكانت أجوبته. في فيديوهات. وشهادات حية لحاللات خطيرة عالجها ، طلب منا الاتصال بها. لتسرد لنا تجربتها معه ـأي مع  الشيخ سيد علي ـ  وحدث. ذلك وما نحن في هذا الصدد إلا  وسيلة. للتعريف ونقل معلومات بكل أمانة  عن. هذا الشيخ وعن علاج الطاقة الذي لايزال غريبا ومبهما بالنسبة لنا،  فأبين ان نشارك القارئ هذا التحقيق.


شيوخ يمارسون النهب والنصب باسم ايات قرانية -زيوت الجنة/ وسوار يباع ب 30 الف دينار

يقول الشيخ سيد علي. أن الرقية  بالطريقة. التي تمارس اليوم و التي يزعمها الكثير من الشيوخ  ما هي إلا تظليل. ووهم. يخدعون به الناس  من أجل تحقيق غايات. في الغالب. هي مادية  ولكن.أخرى  في نفس يعقوب. لا يدركها إلا الممارس. لها.فكم من حالات نصب ونهب. للمال تمت باسم  الرقية لكن. إتضحت في الأخير وإكتشف المريض أنه كان بين أيد غير أمينة ولا تملك من الحكمة والعلم ما قد ينقضها من مرضها،  ونحن هنا يضيف الشيخ. لا ننكر وجود الرقية فهي مذكورة في القرآن لكن لا يملك أسبابها وعلمها كل من هب ودب كونها عطاء من الله  يهبه لمن يشاء.
 سابقا،  يذكر الشيخ. سيد علي ،اي في السنوات القليلة الماضية  تقريبا  منذ  ثلاثين سنة،  انتشرت ظاهرة الرقية الشرعية  وسط  المجتمعات  وراح  الإنسان  يتنقل مسافات بعيدة من أجل راقي أو إمام يقرأ له بعض الآيات  في  قليل من  زيت  الزيتون  أو حبة البركة زو يوصف له بول البعير  في الساعات الأولى من النهار وكلها طقوس تبدو غريبة على  التفكير العلمي  … فكانت النتيجة  أنه  اصبحت حتى بعض الأمراض المستعصية تعالج بهذه الكيفية الدينية…الأمر إلى هذا الحد يبدو  بسيطا  وعاديا لدى مجتمعات لطالما  أعتقدت في الروحانيات وابتعدت عن العلميات، وهو  تكريس  مرتبط بثقافات الشعوب وطقوسها  الدينية. فأثناء الرقية  الشرعية  يعتقد الشخص  أن  الأمر  متعلق بطاقة الإمام  نفسه او المقرىء  لما تنطوي شخصيته من هدوء ومحبة  وايمانا بالله فينجح في تخفيف الألام ومعاناة المرضى  وأحيانا القضاء  عليها نهائيا باعتبار أن القرآن  علاج لكل داء، خاصة تلك الحالات النفسية  التي  قد تصيب الفرد ، من  عصبية ومس وسحر وجن إضافة. إلي ذلك. قابلية الفرد المريض   لاعتقاده بأن علاجه  لا يحققه إلا الله. أي آيات الله  فيسهل المهمة على الراق الذي قد لا يعمل شيء معين سوى قراءة القرآن اي ، الرقية  هي في حد ذاتها حالة روحانية وليست علاجا علميا مثل الطاقة التي تعتمد على الحكمة والمعرفة  وقواعد معينة لا يعرفها الكثير في هدا العالم الإنساني.

 
سرطان، عقم ،مس،امراض معدة ، بروستات،سكري  وغيرها

اتباع التوجيهات، الشيخ. قمنا بالاتصال بأشخاص   كانت لهم تجارب مع الشيخ سيد علي، منهم من كانت. مشلولة مشت على رجليها ومنهم من  استئصال ورمها السرطاني دون جراحة وأخرى توقفت عن أخذ الأنسولين بعد عشرين سنة.
   كلها حالات  يصعب تصديقها  عولجت بالطاقة من طرف الشيخ سيد علي،  الأمر الذي  جعلنا  نفتح  ملف الطب البديل بكثير من الاهتمام  والتساؤل أمام المختصين في  الرقية وغيرها من العلاجات البديلة  خاصة وأن هذا الأخير أي الشيخ سيد علي ، قد أعلن تحديه لكل من يدعون. ممارسة الرقية والطاقة للقضاء على بعض الأمراض وخاصة هؤلاء الذين يبيعون الوهم  والكذب للناس بغية في المال والرواج .ويصرح لنا بكل ثقة  أنه الوحيد في الجزائر وافريقيا والوطن العربي. من  يتقن هذه الطريقة العلاجية.   
وذكر لنا الشيخ أنه. استدعي من طرف شخصيات مهمة في  أبوظبي لمعالجة أحد أفراد العائلة الحاكمة. وقد تم ذلك  بنجاح وهو أي الشيخ ، لا يريد أن يسرد تفاصيل الشخصية أو مرضها. بحكم عهد قطعه مع العائلة غير أن المرض. حسب تصريحاته. كان. قد استعصي على شيوخ المنطقة وأطبائها ، وهو اليوم يحتفظ. بشهادتهم  على نجاح. أسلوبه العلاجي.

الشيخ  سيد علي.  يبدو انه ظاهرة  تتطلب منا التمعن والتدقيق
خاصة اذا علمنا ان حالات. عديدة استعصت امام الاطباء  وجدت عنده العلاج والدواء ومن بين هذه الحالات تلك الفتاة  القاطنة ببلدية العفرون من ولاية البليدة. والتي أكدت و بالتحاليل انها تجرعت من الأدوية.  والشيميو ماجعلها تفقد الأمل في الحياة بسبب ما خلفته الأدوية من هلاك لجسدها ونفسيتها، فقررت التوقف عن العلاج إلى أن التقت بل  وصلوها الي هذاالشيخ .
 الشيخ  والذي تذكر هي نفسها أنها لم. تكن تعتقد أنها ستنجو باذن الله وباذنه من  الورم الذي ألم بها لأكثر من سنة لكن حسب تصريحها شفيت وهي اليوم معافاة وتعيش حياتها  بكل أمل وحيوية ،

من. بين الحالات ايضا التي صرحت لنا بقدرة الشيخ  وتفوقه  في إيجاد العلاج المناسب  لها، كانت سيدة من عين النعجة البالغة من العمر اربعون. سنة وام. لاربع اولاد ، كانت شخصت بانها مصابة  بسرطان المعدة وعملت لها جراحة من اجل استاصال المرض لكن استمر المرض ولم تنجح العملية لكن  عرفتها سيدة من عائلتها بالشيخ سيد علي وحينها شخص ا لشيخ سيد علي، حالة المريضة. ليعاتبها على الجراحة التي خضعت لها. اذ اكد لها بانه لم تكن مضطرة لتلك العملية  لان دواءها عنده ويتمثل في تركيبة وصفها لها. وتابعتها لأكثر من أسبوعين للتضح لها النتيحة. مذهلة ولتاكدها بتحاليل بعد شهر. فاكتشفت انعدام أي آثار للمرض
اما. الفتاة الشابة. البالغة من العمر 25 سنة فكانت. لا تمشي علي. رجليها طيلة. السنولت الماضية تقويبا  15 سنة ، وياست كل محاولات العلاج عليها ،  الي ان اتصلت بالشيخ. سيد علي. الذي اكد بان لا وجود لاي خلل عضوي. عند الفتاة وأنه ايام وتمشي علي. رجليها. وحقا. حسب تصريح اهل الفتاة حدثت. المعجزة  ومشت سهام وهي اليوم تعاني فقط من. بعض التوعكات التي. ستختفي مع الايام .

 ايضا. حضرنا  في احدى الجلسات العلاجية. حالة.  غريبة. وكان. صاحبها اطار سامي. لطالما عاني من مشاكل نفسية.  اوصلته. الى. فقدان وضعه الصحي والمهني والاجتماعي. اذ بمجرد ما بدأ الشيخ  يمارس. عليه أساليب العلاج. حتى. تحول السيد. هيئة وشكلا. وصوتا الى ما يشبه حيوان   تصدر منه. اصواتا اخافت الحاضرين ، وعن هذه الحالة. تحدث الشيخ علي. عن الجن الذي يكون قد سيطر. علي الرجل منذ زمن  ولم تكن محاولات من المصاب لاجراء رقية او. اية طريقة. علاجية لاخراجه من جسمه..فنجح الشيخ في معالجة الاطار السامي وعادالي  عمله. ومنصبه معاف من كل سوء وهو اليوم يذكر في تصريح صوتي ان. الفضل يعود لله ولهذا الشيخ ويكؤ د بان الشيخ سيد علي اوتي بحكمة خاصة من الله  ليعالج ما عجز اماهه الطب والأطباء وحتى أكبر الرقاة لانه سبق وان تابع لدي شيوخ حتى خارج الوطن العربي لكن فشلوا فيما نجح فيه الشيخ.

السر في قدرة الإسقاط والاجتهاد في آيات الله الكريمة

وعند استفسارنا  لدى الشيخ. عن السر في هذا العلاج. قال  ان لكل داء دواء. والعلاج بين. أيد جميع الناس  الدليل كثرة الرقاة وبعضهم رغم أن بعضهم مشعوذون   لكن القاعدة تتكون من أربع عناصر معروفة زيت الزيتون حبة البركة  والقران وعنصر آخر هو المعامل المجهول الذي لا يدركه كل الناس لأن الله.يضعه فقط بين ايدي عباده الصالحين فياتيهم الحكمة حتي يكونو في خدمة الانسانية
فالحكمة  في العلاج بالطاقة  حسب ما  يذكره الشيخ، هي  طريقة  اشراك  الحسابات   والأرقام  وربطها بأيات من القرآن الكريم،  تحتوي  على  معاني ومفاهيم لطبيعة الإنسان بل وتقدم  أسرارا  عن  الطبيعة الإنسانية منذ خلقت ،   الأرقام  حسب بعض المختصين في هذه الطريقة للعلاج  هي  أرقام   سردها القرآن الكريم بشكل غير مباشر أي ضمنيا،  في  الأيات والسور المختلفة  وانه لا يمكن  لأي أحد  ان يتقن  هذا الأسلوب  من العلاج إلا من يتمعن   بعمق في  أسرار الكتاب المحفوظ  ويحفظ أياته  ويتقن تفسيراتها  وأيضا يملك القدرة على الاجتهاد وممارسة الإسقاطات  في النص القرآني  ليربطها بوضع المريض. فيجد الحل والعلاج  كتركيبة خاصة يصنعها هو الشيخ. ويصفها للمريض. وكل. حسب حالته فتاريخيا بدأ  العلاج بالطاقة منذ عام 1922 حيث كانت بعض  رجالات الروح يؤدوا تمارين بوذية  لمدة 21 يوما على جبل كوراما، وأثناء التمارين لم يكن يعرف ماهي التمرينات التي يقوم بعملها سوى أنها تتضمن بعض الطقوس الروحانية كالصوم وأداء الترانيم البوذية والصلاة والتأمل، ومن هنا جاءت فكرة العلاج بالطاقة، حيث كان يستمد قوته الروحية ومعرفته من خلال الوحي الروحاني، فأسس أول معهد لممارسة العلاج بالطاقة وظل يمارسها وقام بتدريسها إلى أن توفي.

 غير أنه لدى العرب والمسلمين  تأكد أن  العلاج  بالطاقة ليس بجديد وإنما هو علم  قديم  تطرقت إليه الثقافة الدينية  والموروث الديني  للمسلمين  لدرجة  أنهم  اكدوا في عدة محطات  أن القرآن  هو  الوحيد الذي  يتقن  العلاج بالطاقة  وأن  ممارسوا هذه الطريقة يستمدون أسرارهم  كلها من الكتاب الكريم ، باعتبار أن كل  كلمة  في القران لها دلالات علمية  واجتماعية  يمكن للإنسان ان يستعملها في حياته العملية واليومة  ويعتمد عليها في كل خطوات حياته اذا  أراد  النجاة من  مصاعب الحياة .. وهنا يذكر بعض الشيوخ في الوطن العربي  ان عدد اللذين يتقنون المعالجة بالطاقة يعدون على الاصابع رغم توفر هذا العلم ، دلك ان الامر يرتبط  بدرجة نقاء  وطهارة  روح  المعالج  ومدى قربه الى الله .

يتمتع بحكمة خاصة مكنته من التغلب. على. ما يفوق 25 مرض عصر  

وأكد الشيخ انه مستعد لمناظرة من يدعون معالجة حالات وأمراض عن طريق الرقية أو حتي من يقولون أنهم يعالجون بالطاقة وهو  قادر علـى تحدي هولاء ويقول لهم هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين، لأنه يؤكد في كل مرة بأن ما يملكه من حكمة و قواعد وأسرار لا يمكن أن  يعرفها غيره ممن يدعون التواصل الروحي أو الرقية الشرعية.
وذكر الشيخ سيد علي ان كل هؤلاء. يهمهم الترويج. والربح المادي قبل كل. شئ وأن. أساليبهم غير علمية ولا تتوفر  على منطق ديني أو علمي معين.

اقرأ أيضا..