البراءة لإفريقي من نصبه على مهندس معماري
21 أيلول 2018 140

إدعى أحدهم أنه قريب السفير المالي

البراءة لإفريقي من نصبه على مهندس معماري

ل/منيرة

أفادت محكمة بئر مراد رايس بالعاصمة رعية إفريقي بالبراءة من قضية نصب راح ضحيتها مهندس معماري في العقد الرابع من العمر بعدما اتهمه هذا الأخير بأنه كان ضمن عصابة أفارقة من 10 أشخاص من بينهم سيدة جزائرية قاموا بتجريده من مبلغ 545 مليون سنتيم بإيهامه على مضاعفة المبلغ بمحلول سحري و كذا تحرير طرد من السفارة المالية به مبلغ 500 ألف أورو والحصول على عمولة بنفس القيمة بإستغلال منصب السفير الذي إدعى أحدهم بأنه قريبه .

ليمثل الضحية أمام هيئة محكمة بئر مراد رايس كضحية لجريمة النصب والإحتيال بعدما تمكنت مصالح الأمن من إلقاء القبض على المدعو "كايتا" وبحوزته محلول يستعمل في عمليات النصب وهذا إثر الشكوى التي أودعها ضده الأول والتي كانت موجهة في بادئ الأمر ل10 أشخاص لم يتم التوصل لهويتهم لحد الساعة بما فيهم السيدة، حيث أكد الضحية خلال مثوله للمحاكمة أن وقائع القضية الحالية تعود لشهر أفريل الفارط حين تقدمت منه سيدة جزائرية وهي رفقة مجموعة أفارقة في حيه وراحت تستفسر منه عن تكاليف الكراء في المنطقة و لدى مغادرتهم طلب منه أحد مرافقيها الأفارقة رقم هاتفه للبقاء على تواصل معه حول نفس موضوع الكراء، وبعد يومين عاود أحدهم الإتصال به وعرض عليه الدخول معه في صفقة مربحة بصفته قريب السفير المالي مفادها منحه مبلغ مالي بقيمة 20 مليون سنتيم لتحرير طرد دبلوماسي من السفارة المالية به مبلغ 500 ألف أورو و منحه في المقابل مبلغ بنفس القيمة وهو العرض الذي أسال لعابه خاصة بمقارنته بالإيردات التي ستعود عليه فسلم المبلغ للمتهم الحالي بعدما ضرب معه موعدا في منطقة "شوافاليي" ،وبعد مدة أخرى عاود المتهم الإتصال به وطلب منه مبلغ أخر بقيمة 3 ملايين سنتيم لشراء محلول يحول به العملة الوطنية للعملة الصعبة وهي الصفقة التي أغرته الأخرى دون أن يعلم ما كان في انتظاره ،وبعد مدة أخرى عاود الإتصال به وطلب منه مبلغا أخر بقيمة 5 ملايين سنتيم لشراء قارورة أخرى لحين تفاقم المبلغ لما يقارب 545 مليون سنتيم طيلة 3 أشهر كاملة كان يتلقى فيها إتصالات من العصابة ويسلمهم تلك المبالغ المالية بحجج مختلفة و روض مغرية لم يتحقق فيها أي وعد من قبل العصابة ولم يستلم منهم أي فلس و يقرر حينها رفع شكوى أمام مصالح الأمن التي قامت من جهتها بوضع كمين للرعية المالي و الذي تم توقيفه بتاريخ الوقائع وبحوزته محاليل تستعمل في عمليات النصب و يتم تحويله على محكمة الحال بجرم النصب والإحتيال والإقامة الغير شرعية بعدما تبين بأنه مقيم غير شرعي ولا علاقة له بالسفير المالي ، حيث نفى خلال مواجهته للقاضي وهو رهن الحبس المؤقت ما نسب له من جرم  أكد بأنه لم يتعامل مع الضحية الذي طالب من جهته بإسترداد المبلغ مع تعويض مالي بنفس القيمة .

اقرأ أيضا..