مستفيد من العفو الرئاسي يتورط بواقعة إعتداء بعد أقل من شهر من خروجه من السجن
12 آب 2018 232

قام بتهديد أحد الشبان بواسطة سكاكين لسرقة هاتفه بمنتزه الصابلات

مستفيد من العفو الرئاسي يتورط بواقعة إعتداء بعد أقل من شهر من خروجه من السجن

تورط أحد المستفدين من إجراء العفو الرئاسي شهر جويلية الفارط، بعد أقل من شهر من خروجه من السجن بمحاولة الإعتداء على شاب بإستعمال أسلحة بيضاء داخل منتزه الصابلات وهو رفقة شبين أخرين بغرض سرقة هاتفه النقال.
ليمثل المتهم الأول أمام محكمة الحراش بجرم السرقة بعد أن لاذ شركائه بالفرار ، وتبين خلال جلسة المحاكمة  أن وقائع القضية الحالية تعود للأسبوع الفارط ، حين كان الضحية متواجدا على مستوى منتزه الصابلات وبعد مروره بأحد المناطق الخالية البعيدة عن أنظار المواطنين  تفاجئ بثلاثة أشخاص يعترضون طريقه ويقومون  بإشهار سكاكين في وجهه هددوها بإستعمالها في حال رفض منحهم هاتفه و نقوده ، وما إن أخرج هاتفه لتسليمه لهم أخدوه منه و لاذوا بالفرار لوجهة مجهولة ، لتمر حينها دورية روتينية لمصالح الأمن فقام الضحية بتوقيفها وسرد على مسامعهم الحادثة ، وبعد تقديمه للمواصفات الأشخاص الذين قاموا بالإعتداء عليه إشتبهت مصالح الأمن بأحد المسبوقين الذي مر على خروجه من السجن أقل من شهر بعد إستفادته من إجراء العفو الرئاسي، وبعد توقيفه عثر بحوزته الهاتف محل الشكوى ، ليتم بذلك  تقديمه أمام محكمة الحراش  بموجب إجراءات المثول الفوري بعدما نسبت له جرم السرقة ، والتي أنكرها من جهته خلال مواجهته لهيئة المحكمة و أكد بأنه لم يقم بسرقة الضحية و الهاتف الخاص به قام بشرائه من شخص أخر لا يعرف هويته و أكد بأنه لم يمر على خروجه من السجن مدة شهر وبالتالي لا يعقل أن يتورط بجريمة أخرى ، ليطالب من جهته ممثل الحق العام وفي ظل ما سلف ذكره توقيع عقوبة  عامين حبسا نافذا و غرامة مالية بقيمة 20 ألف دج.
ل/منيرة    

اقرأ أيضا..