عصابة تسطو على نصف مليار بمنزل بدالي إبراهيم عن طريق ثقب في جدار الفيلا
29 تموز 2018 577

تورط بها عمال الورشة المحاذية للمنزل محل السرقة

عصابة تسطو على نصف مليار بمنزل بدالي إبراهيم عن طريق ثقب في جدار الفيلا

ل/منيرة

فتحت محكمة بئر مراد رايس بالعاصمة ملف أخر من ملفات السطو والسرقة التي تتتعرض لها منازل الجزائريين خلال صيف 2018 والمتعلق بعملية سرقة غريبة تمت بمنطقة دالي إبراهيم على يد عصابة من سبعة  أشخاص قاموا  بالتسلل للمنزل عن طريق إحداث ثقب في الجدار وبعد الولوج له إستولوا على نقود بالعملة الصعبة و الوطنية قدرت إجمالا بما يقارب نصف مليار سنتيم.


 وقائع القضية الحالية وعلى حسب ما دار بجلسة المحاكمة تعود للأسبوع الفارط حين تفاجئ صاحب المنزل بعد عودته من إجازة قصيرة المدة بتعرضه لسرقة نقوده الموجودة داخل خزنة على مستوى غرفةالنوم ،فقام بإخطار مصالح الأمن التي تنقلت لعين المكان و قامت برفع البصمات التي وجدت إحداها داخل المطبخ و الأخرى داخل غرفة نوم الضحية والتي تعود لأحد السيدات وبعد التوسع في التحريات ، تبين أن صاحب البصمة التي رفعت من المطبخ خاصة بأحد عمال الورشة المحاذية لمكانتواجد المنزل محل السرقة والذي توجه للفيلا في مهمة تصليح أنبوب المياه من جراء الأضرار التي لحقت به وقام بالإستعانة بأصدقائه منهم طالب ماستر في الهندسة المدنية و سيدة وهي عشيقة أحد المتهمين اللذين توجهوا بناءا على طلب المتهم الرئيسي للسرقة ، كما إتضح في خضم التحريات عدم تورط مسير الورشة الذي تم إستدعائه في بداية التحقيق ونفى واقعة إرساله للمتهمين أو علمه بملا كانوا يخططون له ، لتقتصر المتابعة على المتهمين السبعة المتابعين بجرم السرقة بالتعدد وإنتهاك حرمة منزل بعد وضع ثلاثة منهم رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش في الوقت الذي إستفاد الباقي من إجراءات الإستدعاء المباشر ، أين حاول كل متهم خلال جلسة المحاكمة التملص من المسؤولية و طالب ممثل الحق العام وفي ظل ما سلف ذكره بتوقيع عقوبة 5 سنوات حبسا نافذا وغرامة بقيمة 500 ألف دج ، أمام مطالبة الطرف المدني بإلزام كل متهم بدفع 600 مليون سنتيم كتعويض لموكله.

ل/منيرة

اقرأ أيضا..