محاكمة بحار بباخرة طارق بن زياد متهم بتهريب البشر نحو أوروبا
11 تموز 2018 200

مقابل مبلغ 80 مليون سنتيم لكل شخص

محاكمة بحار بباخرة طارق بن زياد متهم بتهريب البشر نحو أوروبا

ل/منيرة

فتحت أمس محكمة الجنايات الإستئنافية لدى مجلس قضاء العاصمة ملف بحار متهم بجناية تكوين جمعية أشرار لغرض تهريب المهاجرين وجنحة التزوير التي تورط بها رفقة 8 أشخاص أخرين منهم شرطة بميناء الجزائر وشرطي مكلف بتفتيش نقطة المراقبة ،على خلفية تورطهم بتهريب ثلاثة شباب نحو ميناء مرسيليا بباخرة طارق بن زياد مقابل 80 مليون سنتيم للشخص الواحد .

وقائع القضية الحالية تعود لتاريخ 24 اكتوبر 2010 حين تم إحباط محاولة هروب سرية لثلاث أشخاص و المتعلق بكل من "م. رشيد" و "و.خالد" و"د. أمين" هذا الاخير يعمل بورشة ميكانيك بحي ميرمار كان على علاقة مع المتهم الحالي وهو بحار بباخرة طارق بن زياد  المدعو " ل ،سفيان " الذي عرض عليه مساعدته للهجرة مقابل 6000 أورو ما يعادل 80 مليون سنتيم وهذا على متن باخرة طارق بن زياد ،وهذا بعدما شوهدت حركة غريبة بالميناء بعد مشاهدة شرطي بالميناء كان معين للعمل في مراقبة مدخل الميناء يدخل ويخرج وبدت تحركاته غريبة ، وقد اشتبه الشرطي في الأمر غير أن المفتش "م، الصادق " رد بأن الشخص الاول الذي دخل كان بصحبته وبالتالي لا داعيا لتفتيشه حيث اتفق الأطراف على الالتقاء بالميناء ويتعلق الأمر  بكل من "سفيان" رفقة بحري آخر "ك.نور الدين" حيث قام باستصدار دفتر الملاحة البحرية من اجل تمكينه من ولوج الميناء دون لفت انتباه الأعوان المراقبين .

اقرأ أيضا..