شرطي وعسكري يتحالفان مع مجرم
صورة: أرشيف
24 شباط 2017 846

أفرغوا كامل العيارات عليهم

شرطي وعسكري يتحالفان مع مجرم

منيرة. ل

جر بمحكمة الجنايات لدى مجلس قضاء العاصمة،أمس ، محاكمة شرطي بالدائرة الإدارية لبوزريعة ، للاشتباه بتورطه رفقة عسكري وأحد المبحوث عنهم في قضية مخدرات بمحاولة قتل شخصان بسلاحهما  الناري وهم في حالة سكر متقدمة انتقاما لاعتداء تعرض له أحد معارفهم في القضية التي تعود مجرياتها لتاريخ 26 جوان 2011 حين اتصل المتهم" ب،زكريا" بصديقه العسكري وطلب منه مساعدته في الانتقام من شخصان حاولا الاعتداء عليه فقام هذا العسكري بالاتصال بصديقه الشرطي، وشخصان آخران احدهما صادر في حقه أمر بالقبض عن قضية مخدرات، والتقوا في منطقة باب الواد وتوجهوا بعدها لمحل سكن الضحية الأول بـ" تريولي"  وهم على متن سيارة من نوع شوفرولي سوداء اللون ملك للعسكري، وفي طريقهم اقتنوا مشروبات كحولية استهلكوها بالكامل، ثم قاموا بمجرد وصولهم لمقر سكن الضحية الأول، بإطلاق 5رصاصات على هذا الأخير الذي  تمكن بصعوبة من النجاة من هاته الطلقات المميتة.

وبعدها أكملوا طريقهم نحو مقر سكن الضحية الثاني بجنان حسان وقاموا بمجرد مشاهدتهم للضحية الثاني قاموا  بإطلاق رصاصتين عليه أين نجا هو الآخر منهما ،وبناءا عليه تقدم الضحيتان بشكوى أسفرت عن متابعة المتهمين الخمسة بجرم تكوين جمعية أشرار ومحاولة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد، في وقت حول العسكري على القضاء العسكري أين جرت محاكمة هناك، بعدما أسفرت التحريات الأمنية على وجود طلقات نارية من سلاحي المتهمان احدهما افرغ بالكامل والآخر استعمل فيه سوى طلقتين فقط ، المتهمين وخلال مثولهم للمحاكمة جاءوا برواية مغايرة تماما مفادها بأنهم تنقلوا يومها لاقتناء عصفور لصالح احد المتهمين أين صادفوا مظاهرات مجموعة من المواطنين قام خلالها بعض المنحرفين باستغلال الوضع لإثارة أعمال شغب باستعمال الأسلحة النارية والسيوف فتدخلوا من جهتهم لتهدئة الأوضاع عن طريق عيارات في الهواء، مع نفيهم التام، لوجود أي نية انتقامية لصالح احدهم، وهي التصريحات التي رد عليها النائب العام خلال مرافعته بسرده لكامل تفاصيل الواقعة بما فيها توجههم ليلا و كذا توقيفهم وبرفقتهم أحد الأشخاص المصابين وهو الشخص الذي أرادوا الانتقام له، ليطالب لهم في نهاية المرافعة بتسليط عقوبة 20 سنة سجنا نافذا، قبل أن تفيدهم المحكمة بالبراءة عدا أحد المتهمين الذي أدين ب6 أشهر حبسا عن حيازته لسلاح محظور.

اقرأ أيضا..