طباعة
البيكربونات علاج للحموضة وارتجاع المرىء
صورة: أرشيف
02 كانون2 2017 462

دراسة طبية حديثة

البيكربونات علاج للحموضة وارتجاع المرىء

توصلت دراسة طبية حديثة إلى فعالية تناول بيكربونات الصودا فى علاج وتخفيف حدة أعراض الحموضة وارتجاع المرىء, الناجم عن ارتداد الحمض المعدى فى المرىء بسبب تهيج بطانة المعدة, وهو ما يسبب فى الكثير من الأحيان الشعور بحرقان فى الصدر (والمعروفة بالحرقة).  ووفقا للكلية الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمى, فإنه يعاني أكثر من 60 مليون أمريكي من ارتجاع المرئ لمرة واحد على الأقل فى الشهر, فيما تشير بعض الدراسات إلى أكثر من 15 مليون تجربة ارتجاع مرىء يوميا فى الولايات المتحدة. وشدد الأطباء على أنه في حال معاناة المرضى من حدوث نوبات الحموضة والارتجاع فى المرئ مرتين فى الأسبوع, يجب عليهم استشارة الطبيب طلبا للعلاج تجنبا لوقوعهم فريسة للقرحة والتلف الدائم للمرىء والقناة الهضمية, ما يزيد من فرص الإصابة بسرطان المرىء.

كما يمكن استخدام بيكربونات الصودا لمكافحة الحموضة. وأرجع الأطباء فعالية بيكربونات الصودا فى تخفيف أعراض الحموضة وارتجاع المرىء بسبب العنصر القلوى الذى تحتويه, محذرين من الإستمرار على الإستعانة بها لتخفيف حدة هذه الأعراض لفترة طويلة دون استشارة طبيب متخصص.  وبشكل عام، يجب أن لا تتعدى الجرعة المتناولة نصف ملعقة صغيرة من بيكربونات الصودا مذابا فى كوب من الماء كل ساعتين حتى تزول الأعراض. ويوصي الأطباء باستخدام بيكربونات الصودا بصورة مؤقتة فقط, فى بداية الأعراض وذلك لفرص تطور مشاكل أخرى فى حال تحول الجسم نحو القلوية الشديدة. وتشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعا للبيكربونات، الغازات والإنتفاخ، وزيادة الشعور بالعطش، وتقلصات في المعدة، كأحد الأعراض المحتملة لتناول البيكربونات. كما يمكن أن تتداخل البيكربونات فى فعالية وكفاءة بعض العقاقير الطبية مثل الأسبرين.