توقيف سيدة و ابنتها لامتهانهما السحر و الشعوذة في عمارة بمنطقة درقانة
23 أيار 2018 1092

عن طريق شكوى أودعها ضدهم سكان العمارة

توقيف سيدة و ابنتها لامتهانهما السحر و الشعوذة في عمارة بمنطقة درقانة

ل/منيرة

أمر، أول أمس الثلاثاء ، قاضي الجنح لدى محكمة الدار البيضاء بالعاصمة ، بإيداع منظفة لدى شركة نفطال رهن الحبس المؤقت بموجب إجراءات المثول الفوري مع وضع إبنتها العشرينية تحت الرقابة القضائية، إثر الشكوى التي أودعها ضدهم 14 شخصا من سكان عمارتهم حول تورطهما بإثارة حالة رعب كبيرة في العمارة من خلال إمتهانهما لأعمال السحر و الشعوذة وتدنيس المصحف الشريف وكذا إلحاق الأذى بكل شخص يعترض على تصرفاتهما العدوانية.


هذا وقد جرى تقديم المتهمتان أمام محكمة الحال ، من قبل مصالح الأمن بعد تصاعد شكاوى ضدهما من قبل قاطني أحد عمارات منطقة درقانة ، حيث أكدوا هؤلاء خلال مثولهم للمحاكمة قبل أن تقرر المحكمة تأجيل القضية لجلسات لاحقة ، أن المتهمتان كانتا تقومان بتصرفات غريبة ومريبة من الشقة التي يقطنان بها من خلال إستقبالهما لعدد من الزبائن و بعد تأكدهم من الأمر إكتشفوا أنهما كانتا تمارسان السحر و الشعوذة وتقومان بتدنيس المصحف الشريف ، ناهيك عن تصرفاتهما العدوانية و الهمجية مع كل السكان و شجاراتهما المتكررة مع أي شخص يتعرض طريقهما أو يعترض على تصرفاتهما و تهديديهما لهم بإلحاق الأذى بهم عن طريق الطقوس و التعاويذ الشيطانية التي كانتا تطلقانها في العمارة ، وعن تفاصيل هاته التصرفات فقد كشف أحد الضحايا من قاطني العمارة أن المتهمتان تقومان بالتلفظ بكلام غير أخلاقي على مسامع كافة الجيران وهو الأمرالمنافي للعرف بما جعلهم يتفادون التواجد رفقة سيداتهم في حضور المتهمتان ، وصرحت ضحية أخرى أن المتهمة الأولى قد قامت بإخبار إبنتها بالتبني أنها ليست والدتها الحقيقية مستغلتا فترة غيابها عن المنزل بعدما تسلسلت له خلسة وهو ما جعل الفتاة تدخل في أزمة نفسية حادة بسبب الطريقة التي علمت بها بالأمر ، ناهيك عن تصرفات أخرى أكثر خطورة سببت حالة رعب كبيرة بالمنطقة و جعلت العديد من السكان يقومون بالرحيل وبيع شققهم ، قبل أن يقرروا من جهتهم وضع الأمر بين يدي القضاء للعمل على وضع حد للحالة سواءا بردع المتهمتان أو طردهما من الأماكن ، وهذا في إنتظار ما ستسفر عنه جلسة المحاكمة من تفاصيل أكثر.
ل/منيرة

اقرأ أيضا..