تنامي حوادث الاختطاف في الجزائر يفتح الباب أمام المجهول
19 أيار 2018 282

  لطلب الفدية و لأسباب متعددة

تنامي حوادث الاختطاف في الجزائر يفتح الباب أمام المجهول

ل/منيرة

عرفت الجريمة في الجزائر تطورا كبيرا خلال الآونة الأخيرة، بتطور أساليب الحياة كظهور الانترنيت و ووسائل التواصل الاجتماعي، وبالأخص شاشات التلفزيون و صناع الأفلام الذين أطلقوا العنان بمخيلتهم لبعض المواطنين لارتكاب نوع من الجرائم كانت في زمن غير بعيد من النوادر على رأسها جريمة الاختطاف التي تعتبر من أخطر الأفعال بحيث أنها تمس حرية الشخص باعتبارها حقا مقدسا مثلها مثل حق الحياة ،والأدهى أن معظم جرائم الاختطاف التي باتت ترتكب اليوم تكون لأسباب تافهة  كمبلغ مالي أو حتى بسبب إعجاب شاب بفتاة ..


ومحاكم الجزائر اليوم أكبر شاهد عن الظاهرة بسبب مثول عدد من المجرمين حول تورطهم بهاته الجرائم التي  تتطابق  تفاصيلها  لحد بعيد مع  سيناريوهات الأفلام ..

عصابة تحاول إختطاف فتاة بالأسلحة البيضاء بالعاصمة

من أهم قضايا الاختطاف التي شهدتها العاصمة ، هي قضية ستة شبان في العقد الثاني من العمر ، قاموا   باعتراض طريق سيارة بالعاصمة  على متنها أٍربعة أشخاص تحت وقع التهديد بسلاح أبيض للاعتداء عليهم وسرقة أغراضهم و من تم اختطاف الفتاة التي كانت رفقتهم ، في القضية التي تعود مجرياتها  لصيف 2016 حين توجه الضحايا الأربعة على متن سيارتهم من نوع "كيا"  للتجول بشوارع العاصمة ليلا  وفي حدود الساعة الواحدة وأثناء  تواجدهم على مستوى نهج أحمد بوقرة بالعاصمة تفاجئوا بسيارة من نوع" تويوتا " تحاول اجتيازهم فحدثت بينهم مناوشات كلامية ، وبمجرد محاولتهم الفرار من الأماكن بعد أن تفطنوا بأن السائق و مرافقيه كانوا بحالة سكر متقدمة ، قامت السيارة باعتراض طريقهم ونزل منها خمسة أشخاص مدججين بالأسلحة البيضاء وقاموا بالاعتداء عليهم  بالضرب ومن تم قاموا بسلبهم هواتفهم النقالة و أموالهم ، وانتهوا  بمحاولة اختطاف الفتاة " ح، ف" عن طريق تهديدها بواسطة سكين وإرغامها على ركوب السيارة ، لتمر في تلك الأثناء دورية لمصالح الأمن التي تدخلت في الوقت المناسب وحررت الفتاة  وقامت ذات المصالح بتوقيف  المتهمين الستة من بينهم الشابة التي  ضبطت  بحوزتها المسروقات.

عصابة تختطف تاجر و تحتجزه بمستودع لطلب فدية بقيمة 560 مليون سنتيم

كما تعرض تاجر في العقد في العقد الرابع من العمر لعملية اختطاف و احتجاز على يد عصابة من أربعة أشخاص قامت باختطافه من أمام منزله و جره لمنزل أحدهم أين وضعوه هناك في المستودع لطلب فدية بقيمة 560 مليون سنتيم كانت له كدين في ذمة أحد المتهمين الذي حاول أن يقتص حقه بنفسه بعدما يأس من طريق القضاء الذي كان  قد  أصدر في حق الضحية حكما بالحبس عن قضية إصدار شيك دون رصيد، في القضية التي تعود مجرياتها لدين كان له في ذمة المتهم الرئيسي والمقدر ب560 مليون إثر صفقة تجارية جمعتهما حيث سدد له قيمة الدين على دفعات و لم يبقى في ذمته سوى 72 مليون سنتيم ويتفاجئ بعد محاولته تقسيم تركته رفقة أشقائه لإرجاع باقي المبلغ لصاحبه  بهذا الأخير يطرح شكوى ضده بتهمة إصدار شيك دون رصيد أمام القضاء، أدت لدخوله للسجن و تعطل كافة إجراءات تقسيم التركة و بعد قضائه لمحبوسيته و خروجه من السجن ، تفاجئ بعد مرور شهر كامل بعد حلول تاريخ توقيعه لوثيقة تقسيم التركة أمام الموثق بتاريخ 9 أوت 2016 بالمتهم يتقدم لمنزله في حدود الساعة السادسة صباحا و برفقته شخصان أحدهما قريب المتهم الأول و هو جاره قاموا بإجباره على ركوب السيارة رفقتهم و أخذوه على متن سيارة من نوع "إيبيزا" لمنزل المتهم الأول بمنطقة باينام أين قاموا بوضعه هناك في مستودع المنزل و قاموا بالاتصال بابنه لطلب فدية بقيمة الدين و أثناء إجراءه للاتصال مع ابنه إستسفر منه هذا الأخير عن نوع السيارة التي تقلهم وهو الحوار الذي ورد لمسامع جاره و جعل العصابة تقوم بتغيير السيارة ونقله على سيارة أخرى من نوع "مارسيديس" مع سيارة أخرى من نوع "باتنار" على متنها المتهم الرابع وهو جار أخر للضحية إستعملوها لتأمين الطريق والهروب من الحواجز الأمنية الخمسة التي كانت بطريق مكان توجههم لمنطقة "عين البنيان" أين كان من المقرر الالتقاء بإبن الضحية الذي كان بحوزته المبلغ المالي وهو المكان الذي حدده الضحية مع إبنه لتتفاجأ العصابة بعد وصولها للمكان المتفق عليه بابن الضحية ينتظرهم رفقة عناصر الدرك الوطني بناءا على الشكوى التي قدمها هذا الأخير  و يتم بذلك توقيف المتهمين و تحويلهم على محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء بجرم تكوين جمعية أشرار و الاختطاف و الاحتجاز دون أمر من السلطات.

شاب يحاول اختطاف فتاة داخل حديقة الصابلات

واقعة أخرى تورط فيها شابين يبلغان من العمر 23 و 21 سنة بعد  محاولتهما  اختطاف فتاة داخل حديقة الصابلات بسبب إعجاب أحدهم بها، وهي القضية التي تعود وقائعها  لتاريخ 27 ديسمبر الفارط حين مرت مصالح الأمن خلال دورة روتنية لها في حديقة الصابلات ولاحظت حركة غريبة بالقرب من موقف السيارات لشاب يحاول إرغام فتاة على الركوب رفقته في السيارة ولدى تقدمهم منه حاول الفرار لتلحق به مصالح الضبطية و تكتشف من خلال أقوال الفتاة أن الشاب قد حاول اختطافها بعدما كانت جالسة رفقة صديقيها حيث تقدم منهم المتهمان وهما في حالة سكر متقدمة و أشهر أحدهما في وجهم مفك براغي وأجبرو الفتاة على الذهاب رفقتهم تحت وقع التهديد بالإعتداء بعدما أبدى لها إعجابه لترضخ له الفتاة و ترافقه لموقف السيارات قبل أن تلحق مصالح الأمن و تتمكن من إنقاذها منهما و يتم تحويل الفاعلان على محكمة الحال بموجب إجراءات المثول الفوري حيث اعترف المتهم خلال سماعه ما نسب له من جرم و أكد بأنه لم يكن بوعيه يومها نتيجة تأثير المشروبات الكحولية التي تناولها من جراء الضغوطات الاجتماعية التي يعاني منها في حين أنكر الثاني بأن يكون قد حاول إختطاف الفتاة و أن سبب تورطه في القضية هو مرافقته للمتهم الأول بيوم الوقائع.

شاب يختطف رعية مالي لإسترجاع أمواله

تعرض  رعية إفريقي من جنسية مالية"د.يونوسا" بعد قيامه بالنصب على شاب في مبلغ  200 مليون سنتيم ، لواقعة إختطاف من قبل الضحية  الذي قام باحتجازه بمنزله  لاسترجاع أمواله قبل أن تبادر زوجة الرعية بالاتصال بمصالح الأمن  ، في القضية التي تعود مجرياتها لبلاغ تقدمت به رعية إفريقية أمام مصالح الشرطة القضائية بباب الزوار  حول تعرض زوجها للخطف مقابل فدية بقيمة 200 مليون سنتيم ، لتنطلق التحريات الأمنية التي تمكنت من خلالها ذات المصالح من تحديد موقع تواجد المختطفين و تحرير الرعية الذي كان في حالة يرثى لها داخل مسكن الضحية بالكاليتوس حيث عثر عليه داخل سيارة المتهم وهو مكبلا في الكرسي الخلفي ، وبعد تفتيش السيارة تفتيشا دقيقا عثر داخلها على الأغراض التي ستعملها عصابات الأفارقة في عملة تزوير النقود و المتمثلة في قصاصات ورقية سوداء اللون سائل ابيض، قطن ، مجفف شعر مع مبلغ مالي مزور بقيمة 4500 أورو ، تبين بعد التحقيق مع الضحية أنها من الأغراض التي كان يستعملها الرعية في عملية النصب ، بعدما أكد الضحية خلال أقواله بأنه قام بإختطاف الرعية لإسترجاع نقوده التي سلبها منه من خلال عملية نصب و تحويل الأموال للعملة النصب و أكد حول واقعة النصب بأنه تعرف على الرعية الإفريقي في المركز التجاري و بعد تبادل أطراف الحديث عرض عليه صفقة لتحويل العملة الوطنية للعملة الصعبة بطريقة سحرية وهو العرض الذي أسال لعابه و جعله يسلمه مبلغ 100 اورو سليمة مقابل مبلغ مليون سنتيم، وفي المرة الثانية مبلغ 200 اورو صحيحة مقابل20 الف دينار، وتتوالى بعد ذلك الصفقات أين إتفق معه على صفقة بقيمة 200 مليون سنتيم تعرض خلالها للنصب بعدما سلمه الرعية قصاصات ورقية مزورة بدالها في أحد المواعيد.

أب يختطف قاصرا ويعذبه داخل غابة

في واقعة اعتداء جد خطيرة تعرض طفل قاصر لم يتم سن 15 سنة للتعذيب و الاختطاف على يد والد  صديقه الذي قام باقتياده بالعنف لأحد الأماكن المعزولة ببني مسوس وقام بربطه بواسطة أسلاك و التنكيل بجسده انتقاما لقيامه بسرقة لعبة إبنه الذي يبلغ سعرها 300 دج ،وقائع القضية الحالية تعود لشكوى تقدم بها والد طفل قاصر أمام مصالح الأمن بتاريخ 5 أكتوبر 2016 تفيد تعرض إبنه الذي لم يتم سن 15 سنة لواقعة تعذيب و اختطاف على يد والد صديقه بسبب لعبة أطفال قام بسرقتها من صديقه و الذي لا يتعدى سعرها 300 دج حيث أكد الوالد وبناءا على ما سرده له إبنه الضحية لتاريخ 4 أكتوبر حين كان يلعب بالقرب من مكان سكنه  و تفاجئ بوالد صديقه البالغ من العمر 35 سنة يقوم بأخذه بالقوة لمكان معزول  بمنطقة سيدي يوسف ببني مسوس بعيدا عن أعين الناس ،وقام بعد تجريده من كافة ملابسه بربطه بجذع شجرة بواسطة أسلاك حديدية وأخذ ينكل جسده بواسطة سكين و يقوم بقذفه بأشواك مسببا له جروح على كافة أنحاء جسده و بعد إنتهائه قام بتحريره من الأسلاك  و رميه داخل حفرة لقناة الصرف الصحي وغادر الأماكن تاركا الطفل مرميا هناك دون أي رحمة و لا شفقة ،وعن سبب الاعتداء فأكد الوالد في مضمون شكواه أن إبنه الضحية قد قام قبل أيام من الواقعة بسرقة لعبة إبن المتهم وهي شاحنة بلاستيكية لا يتعدى سعرها 300 دج وهو السبب المباشر للاعتداء الذي تعرض له الضحية.

اقرأ أيضا..