توقيف شاحنة بصدد توزيع قنطار من اللحوم الفاسدة
12 أيار 2018 283

التقارير الطبية أثبتت أنها صالحة فقط للاستهلاك الحيواني

توقيف شاحنة بصدد توزيع قنطار من اللحوم الفاسدة

ل/منيرة

استطاعت مصالح الدرك الوطني لبئر خادم ، قبل أيام من حلول شهر رمضان ، من تجنب كارثة تسمم في الجزائر، من خلال حجزها لأزيد من قنطار من اللحم الفاسد كانت موجهة للتسويق والبيع خلال الشهر العظيم ، ضبطت في شاحنة نقل .

ليتم بذلك توقيف الناقل وتحويله على مركز الأمن وبالتالي على محكمة الاختصاص ببئر مراد رايس أين تم سماعه من قبل وكيل الجمهورية وتحويله على المحاكمة وفقا لإجراءات المثول الفوري عن جرم بيع منتوح فاسد ، وعدم حيازة سجل تجاري بعد وضعه رهن الحبس المؤقت ، وهي القضية التي تم تفجيرها بتاريخ 1ماي 2018 ، إثر دورة تفتيشية روتينية قامت بها مصالح الدرك الوطني على مستوى حاجز أمني ببئر خادم بعد الاشتباه بشاحنة تبريد  كانت تنبعث منها رائحة كريهة ، وبعد إخضاعها للتفتيش  تبين بأن مصدر تلك الرائحة كمية معتبرة من اللحم الفاسد وبقايا العظام بوزن 57كلغ ، أكدت تقارير الخبرة  التي أجريت من قبل طبيب بيطري بعد عرض الكمية عليه أنها فاسدة وغير صالح للاستهلاك البشري وإنما للاستهلاك الحيواني دون غيره ، كما تبين من خلال تفتيش وثائق صاحب الشاحنة بأنه يقوم بهذا النشاط دون ترخيص من السلطات لعدم حيازته للسجل التجاري الذي يخول له نقل اللحوم ، ليؤكد خلال سماعه الأولي أنه كان بصدد نقل الكمية لتوزيعها على تجار اللحوم لمنحها كأغذية للحيوانات و أكد بخصوص فساد الكمية بأنه لم يعلم بذلك بحكم أنه لم يعرضها على الطبيب البيطري كونه كان في عطلة عيد العمال ،وهذا في إنتظار ما ستسفر عنه جلسة المحاكمة من تفاصيل أكثر .