المنتوج الصيني المقلد ينافس العلامات التجارية العالمية في سوق الجزائر
12 أيار 2018 772

لتجار يطرحون سلع بجودة رديئة جدا تهدد الصحة العمومية و بسعر باهض

المنتوج الصيني المقلد ينافس العلامات التجارية العالمية في سوق الجزائر

ل/منيرة

ـ أحذية " نايك" مقلدة تسبب حساسية البشرة في الجزائر !!

تتعرض بعض العلامات التجارية الكبرى في الجزائر،  لعمليات احتيالية خطيرة من قبل بعض التجار المحليين ، الذين يحاولون استغلال شهرتهم و عالميتهم لجني المال عن طريق تقليد منتجاتهم بسلع صينية رديئة النوعية  وتوزيعها في السوق  بأسعار باهظة كتلك الأصلية ، رغم أن تكاليفها الحقيقية  لا تقارن بتاتا مع تكاليف الأخرى  ،  وهو الأمر الذي يشكل ضرار كبيرا لتلك الشركات سواء من ناحية السمعة و حتى الخسائر المالية ، خاصة  حين يعمد هؤلاء المحتالين  طرح منتوجهم  بنفس مواصفات السلع المقلدة وبأسعار أقل لجذب الزبون وجعله يقلل الطلب على تلك الأصلية بما يخلق منافسة غير متكافئة   ، ناهيك عن الضرر الذي يلحق هذا الزبون في حد ذاته  بعد دفعه  لأموال طائلة لا تتناسب وجودة المنتوج أو يمكن أن تمس سلامته الصحية في حال انعدام  معايير الرقابة كتلك الموجودة بالسلع الأصلية  ...

فمحاكمنا اليوم تعج بكثير من قضايا التقليد التي يقف وراؤها تجار يكون أغلبهم في حالة فرار وما علينا سوى سرد عينة من هاته القضايا للوقوف على خطورة الظاهرة ...

تجار جملة يسوقون لعناصر الشرطة أجبان مقلدة لعلامة " شانكي شانكي"  

من بين أهم قضايا التقليد التي وقفت عليها محاكمنا ، هي الفضيحة التي اهتزت عليها المديرية العامة للأمن الوطني ، على خلفية تزويدهم بمنتوجات فاسدة ومقلدة من ماركة "شانكي شانكي" كادت أن تودي بحياة عدد من رجال الشرطة لولا فطنت عدد منهم ، إثر قيامهم بإجراء خبرة على عينة من الجبن قبل استهلاكه  ، وهي القضية التي انطلقت من شكوى مصحوبة بادعاء مدني تقدمت بها المديرية العامة للأمن الوطني أمام قاضي تحقيق محكمة بئر مراد رايس  ضد عدد من تجار الجملة و التجزئة و مصنع بوهران خاص بإنتاج الأجبان يتهمهم بتموينه بأجبان فاسدة و مقلدة من ماركة عالمية وهو الأمر الذي اكتشفته بعد إبرامها لاتفاقية مع أحد الممونين بسلع الأجبان  أين انتابتها حينها بعض الشكوك حول صلاحية هاته السلعة وقامت مباشرة بعرضها على  التحاليل المخبرية التي أكدت أن الأجبان ذات نوعية رديئة و منتهية الصلاحية و أكد  المعهد الوطني للملكية الفكرية والصناعية بعد مراسلته ان المنتوج مقلد عن ماركة عالمية "شانكي شانكي" ولدى سماع  الممون كشف أنه اشتراها من عند أحد تجار الجملة الذي بدوره اقتناها  من عند مصنع بوهران دون فواتير رسمية ليتم بذلك متابعة كل منهم بالتهم سالفة الذكر أمام محكمة الحال مع استفادتهم من إجراءات الاستدعاء المباشر .   

تاجر يغرق السوق الجزائرية بملابس رياضية مقلدة لعلامة " باليستون"   

قضية أخرى مثل لأجلها  صاحب شركة "باليستون" للعتاد والالبسة الرياضية بالجزائر المدعو  "ا.ن" أمام محكمة بئر مراد رايس عن تهمة تقليد علامة مسجلة ،التي تابعه بها  شريكه السابق صاحب الفرع المتواجد بفرنسا ،على خلفية قيامه بطرح ملابس رياضية تحمل ماركة مقلدة ل "باليستون" على الرغم من انتهاء الشراكة بينه وبين صاحب فرع الشركة الأم بفرنسا ، وهي القضية التي انطلقت من شكوى مصحوبة بادعاء مدني تقدم بها الضحية أمام قاض تحقيق محكمة الحال ،جاء في فحواها أنه و بعد مشاكل واجهته مع المتهم اضطر لفسخ الشراكة التي جمعتهما بعام 2011 و التي دامت مدة 21 سنة كامله كان يقوم من خلالها بتزويده و تصدير  ملابس رياضية  له حاملة للعلامة الفرنسية المسجلة "باليستون"  بموجب فواتير و وصولات قانونية في إطار عملية تجارية محضة ، ليتفاجآ بعد عودته من جديد للجزائر في زيارة لعائلته ، بهاته السلع مطروحة في السوق الجزائرية رغم مرور مدة لابأس بها من فسخ تلك الشراكة  ، ويتفطن بذلك بقيام  المتهم  بتقليد سلعه و طرحها في السوق  بما جعله يرفع هاته  الشكوى التي على أساساها تم حجز هاته السلع و منعها من التداول في السوق .

علامة ّ" شنايدر إلكتورنيك" المقلدة بثمن زهيد جدا بسوق الحميز !!

 تورط صاحب شركة " الأصيل" للاستيراد في تقليد العلامة التجارية لشركة " شنايدر إلكترونيك" بعد قيامه بطرح مجموعة من  القواطع الكهربائية  الصينية وتوزيعها على محلات تجارية  داخل  علب كبيرة عليها وسم شركة " شياندر" باعتبارها المستورد وبيعها بثمن زهيد جدا مقارنة بالسعر الحقيقي ، ليمثل بذلك المتهم وهو مستورد وتاجر في بيع الخردوات أمام هيئة محكمة الدار البيضاء ، بناءا على الشكوى التي قيدها الضحية والتي أكد في مضمونها بأنه تفاجئ بيوم الوقائع أثناء مروره من منطقة الحميز  شرق العاصمة بعلب كرتونية عليها وسم شركة " شنايدر" موضوعة أمام واجهة أحد المحلات التجارية و بعد تقربه من صاحب المحل و الإستسفسار منه عن ماهية العلب ، أخبره بأنها كانت تحوي قواطع كهربائية عليها وسم " شنايدر" وهو السبب الذي جعله يقتنيها و كشف له عن سعرها المقدر ب1900 دج للقطعة الواحدة وهو ما يدل على أنها صينية الصنع بإعتبار أن السعر الحقيقي لتلك القواطع الأصلية يقدر ب14 ألف دج ،  كما أخبره عن التاجر الذي قام ببيعه تلك السلعة ، ليقوم بذلك صاحب شركة " شنايدر" بالتوجه أمام مصالح الأمن ورفع شكوى ضد التاجر للضرر الكبير الذي سببه له من خلال طرحه لمنتوج مقلد لعلامته وبسعر زهيد جدا ، ويتم بذلك تحويل المتهم على محكمة الحال بجرم تقليد علامة تجارية ، وهي التهمة التي نفاها هذا الأخير و أكد بأنه لم يقم بتقليد أي علامة ووجود وسم شركة " شنايدر" على العلب الكرتونية التي كانت تحوي القواطع الكهربائية ليس بدليل كافي عن وجود أي تقليد أو أن الضحية هو المستورد لهاJ

"نايك " تقع ضحية مستورد يسوق   10 ألاف حذاء صيني مقلد لها ومسبب للحساسية

وقعت العلامة التجارية العالمية "نايك" الأمريكية   ضحية لأحد المستوردين الذي قام بتقليد علامتها في ما يقارب 10 ألاف  وحدة من الأحذية وإستبدالها  بوحدات صينية  بنوعية شديدة الرداءة تسبب حساسية للبشرة مع بيعها بسعر  يصل لمليون سنتيم للوحدة رغم أن سعرها الحقيقي   لا يزيد  عن 1 دولار وما يعادله 170 دج  ، لتتم بذلك متابعة المستورد غيابيا أمام هيئة محكمة الدار البيضاء بتهمة تقليد علامة تجارية إثر الشكوى التي تقدم بها ممثل الشركة بالجزائر بعد ضبط حمولة  من الأحذية بعلامة " نايك" قدرت ب10 ألاف وحدة مطروحة للبيع بسعر مليون سنتيم للواحدة  و بعد إخضاعها للخبرة تبين بأنها ذات نوعية رديئة وبها مواد جد ضارة تسبب حساسية شديدة للبشرة وتبين أيضا بأنها مستوردة من الصين و أن سعرها الحقيقي لا يزيد عن 1 دولار أي ما يعادل 170 دج ، حيث أكد دفاع الضحية خلال جلسة المحاكمة أن المتهم قد قام بسرقة فعلية للعلامة التجارية العالمية بما تسبب لأَضرار كبيرة للشركة الأم من حيث الأضرار المالية وحتى شهرة العلامة التي تعتبر رأس مالها وطالب بإفادته بتعويض مالي ، وتقرر المحكمة  إدانة المتهم الغائب عن جلسة المحاكمة بعقوبة 3 سنوات حبسا نافذا وغرامة بقيمة مليون سنتيم مع إصدار أمر بالقبض ضد المتهم و إلزامه بدفع تعويض مالي بقيمة 50 مليون دج للشركة الضحية .

ل/منيرة