الحبس لطالبة جامعية وعشيقها اقتحما محلا للممارسة الرذيلة
20 نيسان 2018 606

محكمة الدار البيضاء بالعاصمة

الحبس لطالبة جامعية وعشيقها اقتحما محلا للممارسة الرذيلة

ل/منيرة

 وقعت محكمة الدار البيضاء بالعاصمة عقوبة 6 أشهر حبسا نافذا وغرامة بقيمة 20 ألف دج في حق  طالبة جامعية بكلية الحقوق رفقة عشيقها  بعد توقيفهما ،  بتهمة التعدي على الملكية العقارية وحمل سلاح أبيض ،  بعد توقيفهما متلبسين داخل أحد المحلات التجارية الشاغرة ببلدية المحمدية بصدد ممارسة الدعارة وبحوزتهما سكاكين ، وهي القضية التي تأسست لأجلها هاته الأخيرة كطرف مدني .

و التي تعود مجرياتها وعلى حسب ما دار بجلسة المحاكمة لمجموعة بلاغات  تقدم به سكان أحد أحياء بلدية المحمدية أمام مصالح الأمن حول محلات تجارية مشبوهة تابعة للبلدية يتم استغلالها من قبل بعض الأشخاص الغرباء  في ممارسة الرذيلة و الفعل المخل بالحياء بعد قيامهم بالتهجم عليها  و كسر أقفالها  ، لتقوم مصالح الأمن بإجراء دورة تفتيشية لهاته المحلات الشاغرة ويتم العثور يومها على فتاة رفقة شاب أخر داخل إحدى هاته المحلات وبالقرب منهما فراش و سكاكين ، وهما الشخصان اللذان  سبق لمصالح الأمن توقيفهما  في نفس الوضعية و الإفراج عنهما  ، كما تبين في خضم التحريات أن الشاب كان على علاقة غرامية مع الفتاة التي تقيم بالإقامة الجامعية  و لم يمضي على  خروجه من السجن سوى 3 أشهر ، ليتم بذلك تحويلهما على محكمة الحال بالجرم سالف الذكر  بعد وضعهما رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش ، وهي التهمة التي  أنكرها  المتهمين و أكد الشاب بأن الفتاة خطيبته و ينوي عقد قرانهما في القريب الأجل و أن تواجده بالأماكن يوم الواقعة كان بغرض تصليح دراجته النارية بأحد المحلات المجاورة للمحل ، في حين أنكرت الفتاة ما نسب لها من جرم و أكدت بأنها اضطرت للمبيت في المحل بسبب بعض المشاكل الخاصة بإقامتها في السكن الجامعي خاصة و أنها لا تملك أي سكن بحكم أن والديها يقيمان بفرنسا.