طالب دكتوراه ينزع خمار طبيبة أطفال و يجرها
29 كانون2 2017 663

بعد دخوله في حالة هسترية

طالب دكتوراه ينزع خمار طبيبة أطفال و يجرها

ل. منيرة

تعرضت طبيبة قسم أطفال بمستشفى بني مسوس بالعاصمة بداية الشهر الجاري لعميلة اعتداء خطيرة على يد طالب دكتوراه  علوم شرعية و إسلامية قام بشدها من خمارها داخل رواق المستشفى و جرها منه بعد دخوله في حالة هستيرية نتيجة المعاملة السيئة التي تلقاها من العمل و الأطباء أثناء محاولته إسعاف والدته القابعة في نفس المستشفى.
حيث أكدت الضحية خلال  مثولها كضحية إهانة موظف أثناء تأدية مهامه أنها تفاجأت يوم الواقعة الموافق لتاريخ 2 جانفي الفارط أثناء تجولها في رواق قسم الأطفال تحضيرا لفحص حالة أحد المرضى بشخص يناديها من الخلف وبمجرد أن حاولت الالتفات له للإجابة عن تساؤله تفاجأت به يسحبها من خمارها من الخلف  و يجرها أرضا على مرأى كافة المرضى و الأطباء الذين قاموا بإنقاذها بصعوبة من بين يديه لفارق البنية الجسدية بينهما وتتعرض بذلك لنوبة خوف حادة من جراء هذا الحادث الذي لم تتمكن من كشف سببه لحد الساعة وتطالب من المحكمة إفادتها بتعويض مالي من التهم بقيمة 500 ألف دج، في الوقت الذي أكد المتهم خلال مثوله وهو رهن الحبس المؤقت بأنه لم يكن في حالته الطبيعية يومها بعد دخوله في حالة هستيرية من جراء ما تعرضت له والدته التي نقلت للمستشفى من جهة و من خلال تجاهل العمال له أثناء محاولته الاستفسار منهم عن مكان تواجد والدته يومها من جهة أخرى، حيث أشار بأن الضحية في قضية الحال هي من استفزته للقيا م بذلك التصرف بعد أن تقدم منها للاستفسار عن حالة والدته و رفضت حتى الإجابة عن تساؤله حيث تركته واقفا و أكملت طريقها دون أن تكلف نفسها حتى الالتفاف له ،ويطالب من هيئة المحكمة إفادته بأقصى ظروف التخفيف و هو الطلب الذي أكد عليه دفاعه بعد إشارته للسمعة الطيبة للمتهم الذي هو بصدد التحضير لشهادة دكتوراه في العلوم الشرعية و الإسلامية و أستاذ متطوع في تدريس أصول الشريعة للأطفال، من جهته ممثل الحق العام وفي ظل ما سلف ذكره طالب بتسليط عقوبة 18 شهرا حبسا نافذا وغرامة بقيمة 50 ألف دج، مع تأجيل النطق بالحكم لجلسة 2 فيفري المقبل.

اقرأ أيضا..