مجلس قضاء ولاية الجزائر العاصمة
مجلس قضاء ولاية الجزائر العاصمة صورة: أرشيف
17 كانون2 2017 470

اتهم بالانتماء لجاعة ارهابية تنشط في الخارج

جنايات العاصمة تبرئ العائد من غوانتنامو "بلباشا احمد"

ل. منيرة

نطقت محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة الثلاثاء بالبراءة لصالح  العائد من غوانتنامو "احمد بلباشا" المتهم بالانتماء لجماعة ارهابية تنشط في الخارج"، بعد ان انكر ما نسب له جملة وتفصيلا وتمسك دفاعه من خلو الملف من اي قرائن تدينه.

تاريخ توقيف المتهم الحالي تعود لعام 2013 حين إستلمته السلطات الجزائرية  من نظيرتها الأمريكية التي حققت معه حول علاقته بمنظمة إرهابية عالمية وهي تنظيم القاعدة وانتمائه لصفوف المقاتلين بأفغانستان ليزج به في معتقل غوانتنامو بكوبا الذي قضى به مدة سبع سنوات في زنزانة انفرادية مصنوعة من حديد ومن دون نوافذ، وكل هذا دون توجيه أي تهمة له أو محاكمته أمام القضاء الأمريكي، حيث أفادة مصادر دولية بأنه رفض الرجوع للجزائر خوفا من تعرضه لأساليب أخرى من أساليب التعذيب  حيث كان يقبع في زنزانة من حديد لا يدخلها نور الشمس إطلاقا، ومعرضة لضوء شديد  لـ22 ساعة ، ليتوجه بذلك إلى بلد آخر وهو بريطانيا أين لقي تعاطفا كبيرا من طرف العائلات البريطانية .

حيث صرح المتهم الذي كان قد ادين العام الفارط بثلاث سنوات حبسا نافذا ،بأنه غادر أرض الوطن سنة 1999 متوجها بذلك لفرنسا، ومن هناك غادر من جديد لإنجلترا أين عمل محاسبا بإحدى الشركات مقابل 3000دولار شهريا، ولكن سرعان ما عُرض عليه العمل التطوع في إحدى الجمعيات الخيرية للوليد بن طلال وهي التي كانت تتكفل بكسوة النساء الأرامل والأطفال اليتامى، منكرا انتماءه أو حتى نشاطه في أية جماعة إرهابية لا خارج الوطن ولا داخله.

اقرأ أيضا..