طباعة
خيار الشارع تروجه جهة مجهولة لكن لنا مطالبنا
صورة: أرشيف
31 كانون1 2016 1125

المستفيدون من عقود التشغيل

خيار الشارع تروجه جهة مجهولة لكن لنا مطالبنا

سارة بومعزة

اتهمت المنظمة الوطنية للشباب حاملي الشهادات بعض الأطراف التي لم تحددها لمحاولة دفع الشباب للشارع، مطالبة رئيس الجمهورية بالتدخل وإنصافهم قبل استغلال فئتهم من طرف الراغبين في الفوضى، بحسبهم، متهمين الادارات بضرب تعليمة سلال حول توظيف متعاقدي لانام بعرض الحائط.. راسلت المنظمة الوطنية للشباب حاملي الشهادات "اللجنة الوطنية لعقود ما قبل التشغيل"، رئيس الجمهورية في رسالة مفتوحة، أمس، تحصلنا على نسخة منها، لإنصاف فئة عقود ما قبل التشغيل بجهازيها: الادماج المهني والادماج الاجتماعي نظرا لما وصفته بالظروف المزرية التي يعانون منها، مؤكدة أن التجاهل هو الأسلوب المعتمد في التعامل مع ملفهم من طرف الإدارة، وهو ما اعتبرته ضربا لعرض الحائط بتعليمات الوزير الأول عبد المالك سلال في منحهم الأولوية في التوظيف، مؤكدة أن الظروف المحتقنة دفعت بالبعض إلى الدعوة للفوضى والاحتجاجات، مؤكدين أنهم يسعون لمعالجة قضيتهم في جو هادئ.

وأكدت المنظمة في راسلتها المرفوعة على ضرورة دعمهم بقانون أساسي، وتطبيق منحهم الأولوية في التوظيف عن طريق المسابقات الداخلية والمناصب المعلن عنها من طرف مديرية الوظيف العمومي، مع إلغاء صفة المؤقتة لعقود الإدماج الاجتماعي التابعة لوزارة التضامن ودمج عقود "أنام" مع "لاداس" مع إلزامية كل الهيئات المستخدمة لتجديد العقود، وهو ما يثير الكثير من التساؤلات حول مدى تقبل مطالبهم في ظل سياسة التقشف المنتهجة من طرف الحكومة، وحالة التشبع التي تم الحدي عنها بالقطاع العمومي، خاصة مع مطلب احتساب سنوات العمل في الخبرة والتقاعد رغم ما يعرفه قانون التقاعد حالاي من اضطرابات. كما دعت المنظمة إلى تشجيع القطاع الاقتصادي وتدعيمه بما لا يقل عن مليون عامل، وتحفيز الشباب الراغب في الاستثمار وخلق المؤسسات لخلق مناصب عمل ودعم وفتح المؤسسات الوطنية الاقتصادية العاجزة لدفع عجلة التنمية وخلق مناصب عمل بشكل ينسجم مع الأزمة الاقتصادية من أجل خلق ثروة بديلة عن التبعية للريع.