توقيف 12 موظف متورط في اختلاس أموال عمومية
23 شباط 2019 249

مصالح الأمن تضرب بيد من حديد بتبسة

توقيف 12 موظف متورط في اختلاس أموال عمومية

  • صفقات مشبوهة ومخالفات مالية وراء إغلاق شركة الاسمنت بتبسة

حسب بيان خلية الإعلام والاتصال والعلاقات العامة بأمن تبسة خلال  بحر الأسبوع الفارط  تمكنت الفرقة الاقتصادية و المالية التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية  من فتح تحقيق حول مخالفة قانون الصفقات العمومية و تجاوزات مقترفة من قبل إطارات شركة الإسمنت بتبسة تتضمن بلاغ محرر من قبل أحد الموظفين بالشركة حول التجاوزات المقترفة من قبل إدارة الشركة بشأن الفحص للقوائم المالية  للشركة عن الأسباب الحقيقية التي أدت معظمها إلى الصفقات والمخالفات واستعمال التزوير  والمزور في محررات رسمية وإفلاس الشركة  حيث بعد الإطلاع على الملفات المتعلقة بالقضية و بعد التدقيق و التحقق فيها تبين أنه خلال سنة 2013 تم إخفاء كمية من مادة الأٍجيل المقدرة بـ 146328 طن يقابلها مبلغ 14.632.800.00 دج  و هذا ما أكده المكلف بدائرة الاستغلال سابقا و ذلك بناءا على تعليمات من المدير العام السابق للشركة و الذي رفض آنذاك رئيس دائرة الموارد المالية سابقا الامتثال للتحقيق الإداري باعتباره رئيس دائرة الموارد المالية سابقا و خشية توقف إنتاج المصنع التابع للشركة.

من هنا عمدت الإدارة اللجوء لإجراء استشارة لتموين المصنع بكمية قدرها 40.000 طن من هذه المادة على أحد المؤسسات غير أنه تبين  من خلال الاستشارة غير مطابقة للقانون الداخلي للشركة لتلقي الإدارة عرضين  و ليست ثلاث عروض كما يقتضيه القانون و لم يتم عقد أي اتفاقية بين الطرفين كما تم اللجوء للتعامل مع ذات المؤسسة لتوريد كمية ثاني قدرها 32,560 طن سند طلب بمبلغ 3,999,999,00 دج كما اعتمدت إدارة الشركة تزويد شاحنات المؤسسة السالف ذكرها بمادة المازوت مجانا من مخزونها الخاص بطريقة غير قانونية إلا أنه بعد وفاة المدير العام السابق و تعيين مدير جديد عمد على إخفاء المراسلات المتعلقة باختفاء مادة الأرجيل و عدة تجاوزات خاصة بالشركة  تم تقديم المتورطين في القضية عددهم 12 موظف و اختلاس أموال عمومية و استعمال التزوير و المزور في محررات رسمية مع  تبديد المال العام والمشاركة  منح امتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية  و استغلال الوظيفة  وعدم التبليغ عن جريمة ضد المتورطين.

                                                                                     ع/ رشيد  تبسة