مشاريع للنفوذ إلى وسط العاصمة والخروج منها في ربع ساعة
صورة: أرشيف
06 كانون2 2017 461

بقيمة 80 مليار دينار

مشاريع للنفوذ إلى وسط العاصمة والخروج منها في ربع ساعة

يرتقب أن تستلم ولاية الجزائر العاصمة زهاء 30 مشروع تهيئة جديد في اطار المخطط الاستراتيجي الذي شرع فيه منذ سنوات ويمتد إلى غاية 2030. وحسب مديرية الأشغال العمومية لولاية الجزائر ستشهد الأخيرة في غضون العام الجاري (2017) نحو 30 مشروع طريق  ما بين طرق إزدواجيو ومحولات بقيمة مالية قدرتها مصالح ولاية الجزائر العاصمة بحوالي 80 مليار دينار.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن مدير الأشغال العمومية بولاية العاصمة أنه من أجل تحسين انسيابية الحركة المرورية عبر مختلف بلديات الولاية تم تسخير غلاف مالي بقيمة 2 مليار دينار لصيانة وإعادة تزفيت الطرقات. وتجري الأشغال حاليا على طريقين رئيسيين هما الطريق الجنوبي "زرالدة غربا - رغاية شرقا" وكذا الطريق الإجتنابي الثاني إلى جانب الطريق السريع شرق الذي يربط وسط العاصمة بالمطار الدولي هواري بومدين.    

ويوجد من بين المشاريع المسجلة السنة المنقضية (2016) -وفق المصدر نفسه- إنجاز 7 محاور كبرى على غرار الطريق رقم 122 وإنجاز إزدواجية الطريق الولائي 121 التي تربط عين طاية بالرويبة. كما تجري أشغال الطريق الولائي 149 الذي يربط البرج البحري وقهوة الشرقي باتجاه الطريق الإجتنابي الثاني الذي يربط المطار بزرالدة والرغاية والطريق الإشعاعي الذي يربط نفق واد أوشايح بباش جراح نحو براقي و بابا علي باتجاه الطريق الوطني رقم 1.

وسيمكن استلام هذا الجزء الأساسي  بتسهيل الوصول إلى المطار ويمكن مستعملي حركة المرور من وسط العاصمة بالخروج مباشرة إلى إتجاهات بئر توتة والطريق الوطني رقم 1 والطريق الإجتنابي 2 في حوالي ربع ساعة كمنفذ عابر مباشر لوسط المدينة. وإلى جانب هذه المشاريع يتم حاليا إنجاز الطريق السريع في أقصى غرب العاصمة الذي يربط تسالة المرجة بالدواودة البحرية و زرالدة الذي يمر عبر واد مزافران وهو ما سيمكن من تسهيل حركة المرور القادمة من جنوب العاصمة عبر الطريق الوطني رقم 1.

اقرأ أيضا..