العمل التشاركي بين المنتخبين والإدارة وسيلة لحل مشاكل التنمية
20 تشرين2 2018 192

رئيس لجنة الشباب بالمجلس الشعبي الولائي لمستغانم الشارف بلخضر ل"الوسط "

العمل التشاركي بين المنتخبين والإدارة وسيلة لحل مشاكل التنمية

حاوره محمد أمين

اعتبر الشارف بلخضر رئيس لجنة الشباب والرياضة والشؤون الاجتماعية بالمجلس الشعبي الولائي لولاية مستغانم في لقاء خص به "الوسط " المنتخب المحلي احد ركائز الديمقراطية التشاركية معتبرا أن خبرة المنتخبين الذين مارسوا التسيير الإداري والفني والعلمي في العديد من القطاعات التنفيذية والإدارات العمومية تشكل أحد ملامح قوة المنتخبين وكفاءتهم خاصة في الوقت الذي تتعقد فيه مسائل التنمية بالولايات وتبقى فيه روح المبادرة وقوة الاقتراح من أهم ركائز النشاط السياسي والوظيفي للمجالس المنتخبة .

  • ما هي أهم الانشغالات المطروحة بمستغانم ودوركم في إيجاد الحلول المناسبة لها ؟

من أهم الانشغالات المطروحة في الحقيقة بولاية مستغانم والتي نعمل كمنتخبين كل في موقعه وحدود مسؤوليته على حلها الانشغال الاجتماعي الملح الذي يتمثل في توفير البرامج السكنية في مختلف صيغها المعروفة خاصة منها الاجتماعي ومرافقة الشباب العاطل عن العمل الذي لا يجد فرص حقيقة للتشغيل والتوظيف كما أن تهيئة المناطق العمرانية والسكنية والتحسين الحضري هذه المرة يبقى من الانشغالات التي يطرحها علينا المواطنون بمقر "ابيوي " مستغانم وهذا يؤكد وعي المواطنين بالولاية بأهمية تنمية الأحياء السكنية والحفاظ على المحيط البيئي والعمراني والمساهمة في الحفاظ على جمالية المدينة ولعل العديد من الانشغالات التي تطرح على المنتخبين في المجلس نعمل على إيصالها إلى المسؤولين التنفيذيين لحلها والمساهمة في إيجاد واقع مغاير للوضع الصعب الذي قد يطرحه مواطنون ونحن نعمل في حدود الصلاحيات المتاحة على حل المشاكل اليومية التي تصلنا خاصة منها ما يفع على عاتق اللجنة التي أترأسها وهي لجنة الشباب والرياضة والشؤون الاجتماعية .

  • كيف تقيمون علاقتكم مع السلطات التنفيذية ؟

بكل صراحة علاقتنا مع مسؤولي القطاعات جيدة ومتوازنة وهي في الصالح العام وأنا شخصيا اعقد العديد من اللقاءات الدورية والمنتظمة مع مدراء القطاعات التنفيذية ونتشاور معهم لحل العديد من المشاكل سواء في القطاعات التي إتباع نشاطها على المستوى المحلي أو باقي القطاعات الأخرى وأنا اعتقد أن المنتخب المحلي الذي يركز على متابعة احد الملفات الهامة الأساسية على الصعيد المحلي والتي يمكن أن تكون انشغالا محليا ملحا يمكن أن يساهم في إنجاح المجهود التنموي وتصويب بعض السياسات بتقديم بدائل ملموسة والمنتخب المحلي الذي يبقى في حالة تواصل مستمرة مع الإدارة والمواطن يمكن أن يكون بنك معطيات هام على المستوى المحلي ويمكن أن يغير الوضع باقتراح مشاريع تنموية جديدة والمرافعة عن صوت المواطن وهمومه .

  • ما هي أهم الأولويات التي تركزون عليها كمنتخب ورئيس لجنة ب"ابيوي مستغانم " ؟

نركز في الحقيقة بحكم اللجنة التي أتولى رئاستها تشكيلتها على دعم الشباب بمستغانم وتمكينه من العمل والاستفادة من مختلف فرص التشغيل المتاحة كما نثمن ما قام به مدير الشباب والرياضة من مجهودات في مجال انجاز الملاعب الجوارية بالأحياء السكنية ونعمل مع مديرة النشاط الاجتماعي لولاية مستغانم على المساهمة في إنجاح العمل التضامني ومرافقة انشغالات الشريك الجمعوي ونتعاون مع زملائنا المنتخبين في مختلف مسائل التسيير المحلي والتنموي واعتقد أن العمل التشاركي والسياسي الذي يجمع بين كافة المنتخبين في المجالس البلدية والولائية كفيل بان يشكل قوة اقتراح هامة تثري المشهد المؤسساتي والسياسي والتنموي في أي ولاية وهذه قناعة شخصية أرافع عنها في مختلف المنابر .

اقرأ أيضا..