أنقذوا فلذات أكبادنا من الضياع والتيه ؟
23 تشرين1 2018 397

أولياء التلاميذ  بمسعد بالجلفة يصرخون

أنقذوا فلذات أكبادنا من الضياع والتيه ؟

مازال تلاميذ العديد من ثانويات مسعد في مرحلة التيه بحثا عن فرصة للاعادة رغم انطلاق الدروس. حيث يجوب يوميا أكثر من 150 تلميذ مطرود كانوا يتمدرسون في سنوات الأولى والثانية والثالثة ثانوي الشوارع والمؤسسات باحثين عن فرصة أمل لإعادة السنة خاصة وأن هناك الكثير منهم ممن لم تتح لهم فرصة الإعادة رغم أنهم غير معيدين للسنوات.في حين يؤكد الأولياء على أن الفرصة منحت لأبناء البعض و ( المعريفة ) على حساب تلاميذ نجباء لم تعطى لهم الفرصة.

وقد وجدنا تلاميذ في عمر الزهور أمام ثانويات المدينة خاصة ثانوية مصطفى بن بولعيد  وهو يعبرون عن حالة الأسى التي وصلوا إليها بعدما سدت في وجوههم الأبواب ، مع العلم أن هناك أولياء وتلاميذ يؤكدون بأنهم نقلوا انشغالهم إلى مديرية التربية بالجلفة لكن لم يتم استقبالهم بعد القرارات التعسفية الصادرة عن مجالس الأقسام التي لم تراعوا الحالات الخاصة ونفسيتهم المحبطة . مع العلم ان هناك الكثير من أبناء المناطق المعزولة من مختلف الأطوار تم طردهم دون أدنى حق ولم تتح لهم فرصة الإعادة مما جعلهم يلتحقون بركب المتسربين .

الوسط / المكتب الجهوي بالجلفة