250 مهاجرا أبدوا استعدادهم للاستثمار في منطقة القبائل
24 أيلول 2018 146

رئيس جمعية "أمساد" للوسط'':

250 مهاجرا أبدوا استعدادهم للاستثمار في منطقة القبائل

ح- كريم

أكد أمس رئيس جمعية المهاجرين التضامن والتبادل من أجل التنمية "امساد" جيلالي كابش في حوار خصه لـ"الوسط "أن جمعيته أحصت 250 مهاجرا معظمهم من فرنسا يرغبون في الاستثمار في الجزائر و بالتحديد ولاية تيزي وزو وأنهم يبحثون على الفرص لاستثمار أموالهم بمسقط رأسهم.

وأكد  المتحدث أن هذا العدد رغم انه قليل لكنه يمثل المغتربين وهو مرشح لارتفاع في حال تجديد الاتصالات حيث هده الفئة لهم الإمكانيات اللازمة للاستثمار خاصة المادية منها و لهم كل الخصائص  لتجسيد مختلف المشاريع الهامة التي تستمح بحسبه بخلق مناصب عمل بالجزائر لفئة الشباب البطال مشيرا إلى وجود العديد من المشاريع التي تنظر التجسيد على ارض الواقع و لا تنتظر سوى التنسيق مع السلطات العمومية لتتعاون أكثر مع هذه الفئة معتبرا ان فرصة للمهاجرين  من فرنسا من اجل خلق روابط تسمح بتحقيق المشاريع التي جاؤوا بها من اجل فرص قواعد عمل تسمح ببناء جسر للتعاون بين المغربين و الوطن الأصلي، و كشف المتحدث انه حمل معه عددا من المشاريع خاصة في المجال البيئي مثل مشروع إعادة تحويل أو رسكلة النفايات المنزلية الذي جاء به احد المغتربين و الذي وضع إطارا نظريا للمشروع، ينطلق من الحملات التحسيسية الداعية بضرورة اعتماد صيغة الفرز في النفايات المنزلية ووضع أوعية ملائمة لذلك و كذلك إنشاء مؤسسة لتحويل هذه النفايات، و هذا المشروع ينتظر إشراك المسؤولين المحليين و المتابعة اللازمة من اجل تجسيده على ارض الواقع، حسب ما قاله صاحب المشروع، و يهدف هذا اللقاء الذي جمع العديد من الفاعلين من الإدارة و الجمعيات، الى بحث الآليات التي وضعتها الدولة في مجال خلق المؤسسات المصغرة و التي تعتبر إحدى القنوات الفعالة من اجل تشجيع استثمارات المغتربين، و تجدر الإشارة ان ولاية تيزي وزو تعتبر من بين الولايات التي لها نسبة كبيرة من المغتربين خاصة في فرنسا.

اقرأ أيضا..