أولياء يمنعون أبناءهم من الدراسة ومواجهات مع المديرين
17 أيلول 2018 162

دخول مدرسي ساخن على وقع الاحتجاجات بتيزي وزو 

أولياء يمنعون أبناءهم من الدراسة ومواجهات مع المديرين

طبع الدخول المدرسي بولاية تيزي وزو احتجاجين متفرقين لأولياء التلاميذ، الاحتجاج الأول قام خلاله العشرات من المواطنين بمنع أبنائهم من التنقل لمؤسستهم التربوية على مستوى ابتدائية مكيرة التي تطورت إلى مواجهات عنيفة مع المدير للمطالبة بمجابهة الاكتظاظ الحاصل.

وعلى مستوى بني دوالة  منع العشرات من الأولياء أبناءهم من الالتحاق بالمدارس في أول أيام الدراسة وحرموهم من الاستماع للدرس الافتتاحي المتعلق بالإنجازات الكبرى المحققة طيلة خمسينية الاستقلال أين احتجوا في محيط المؤسسة بالثانوية الجديدة مهددين بمواصلة احتجاجهم حتى تلبية مطالبهم من خلال إدماج المطرودين وكذا تمرير أصحاب المعدلات التي يفوق معدلها 9,95 وبحسب المحتجين فهم رفعوا خلال السنوات الثلاثة الماضية للسلطات المحلية طلباتهم المتعلقة بتوفير الظروف الملامة للدراسة والنقل والإطعام والأمن داخل المؤسسة التربوية غير أنه لا شيء تغير، ومطالبهم المتعلقة أساسا بإعادة بناء دورة المياه وتهيئة محيط المؤسسة وفنائها الذي يتحول إلى برك وأوحال إضافة إلى إيجاد حل لسور المؤسسة وحجراتها الدراسية الآيلة للسقوط  كما قالوا أدنى الضروريات، الأولياء أشاروا إلى أن أبناءهم المتمدرسين بالثانوية حولوا هذا الموسم لابتدائية بني دوالة المركز وهو القرار الذي لم يهضموه من جهتهم أولياء الابتدائية الأخيرة رفضوا تحويل أبنائهم لمؤسسات تربوية بعيدة عن مقرات سكنهم، مدير التربية أوضح بأن المديرية ولمواجهة ظاهرة الاكتظاظ هذا الموسم اتخذت إجراءات في إطار تنفيذها للمنشور الخاص بمعالجة الظاهرة والمتعلقة بتحويل ابتدائية إلى ملاحق لثانويات، وبحسب ذات المتحدث فالإجراء مس ثانوية ايماش اعمر ببني دوالة أين حول تلاميذ ست أفواج إلى مؤسسة الجديدة اشردوين المدير الولائي أكد بأن المؤسسات المحولة لملاحق تحوي كافة الشروط التي يحتاجها تلاميذ الثانويات وبالنظر لأنه تم انتقاؤهم عن بقية الشعب فلا حاجة لهم للاحتجاج كما قال المحتجون أشاروا إلى أن معاناة النقل المدرسي لا تزال متواصلة وأبناؤهم لم يتنقل الكثير منهم للمؤسسة التي يدرس بها بالنظر لعدم توفر الحافلات المخصصة لذلك.

ح- كريم

اقرأ أيضا..