عصابات سرقة المواشي تعود من جديد الى قرى بلدية اولاد يحي خدروش
07 أيلول 2018 246

جيجل

عصابات سرقة المواشي تعود من جديد الى قرى بلدية اولاد يحي خدروش

 بعد اشهر قليلة من تفكيك عصابة  خطيرة  مختصة في سرقة المواشي والزج بأغلب أفرادها في السجن، ها قد عادت ظاهرة سرقةالأبقار  تطفو على السطح  من جديد في قرى مسايكة وأيدال وبوعقبة وبولعابة وبني ميمون  ببلدية اولاد يحي خدروش مما أربك مربي المواشي وأدخلهم في دوامة من الخوف والقلق على مصدر رزقهم ومعيشتهم، فحسب مصادر جريدة الوسط  فإنه تم تسجيل نشاط مجموعة إجرامية  أخرى يحمتل أن تكون من بقايا المجموعة الأولى أو من ذوي  السوابق العدلية الذين تم الافراج عنهم بمناسبة الأعياد الوطنية والدينية السابقة،  هذه العصابات  تستغل  عامل العزلة وبعد المناطق الرعوية عن التجمعات السكنية  التي يسودها  الظلام الدامس  ليلا بسبب انعدام الانارة العمومية  مما يسهل عليها تنفيذ مخططاتها الاجرامية والتي  ذهب ضحيتها العديد من  الموالين وبعض العائلات الفقيرة ، فعملية السرقة حسب نفس المصدر  تتم بمراحل  بحيث يتم التخطيط أولا  لتنفيذ العملية  و بعدها الاستيلاء على الأبقار  وتحويلها على جناح السرعة  عبر سيارات مغطاة أوشاحنات الى أماكن بعيدة  خارج إقليم البلدية  أين تباع بأبخس الأثمان إلى ذوي النفوس الضعيفة من باعة اللحوم الحمراء   المنتشرين عبر جميع الأسواق الأسبوعية،وأمام تنامي هذه الظاهرة  طالب  أغلب سكان هذه القرى بضرورة توفيرالحماية  الأمنية  والتصدي للمجرمين.
رشيد هزيل  

اقرأ أيضا..