مسافرون عبر خط عين صالح – ورقلة يستنجدون
03 أيلول 2018 442

حافلات لا تصلح المستثمرون الشباب يشكون العراقيل

مسافرون عبر خط عين صالح – ورقلة يستنجدون

أحمد بالحاج

طالب عدد من مستعملي حافلات النقل للمسافرين ما بين الولايات عبر خط ورقلة عين صالح ، الوزارة المعنية بالتدخل العاجل لوضع حد لنشاط الحافلات المهترئة مع منح الفرص للمستثمرين الشباب للحصول على خطوط نقل جديدة .

ناشد العشرات من المسافرين عبر خط ورقلة –الولاية المنتدبة عين صالح بتمنراست ، في تصريح لهم مع يومية "الوسط " وزير النقل والأشغال العمومية عبد الغني زعلان بضرورة التدخل العاجل وإيفاد لجنة تحقيق للوقوف على حجم المهازل التي تتخبط فيها خطوط النقل جنوب –جنوب ، بسبب استغلال مالكيها لغياب الأدوات الرقابية لإستعمال حافلات لا تصلح حتى للنقل الحضري بين الأحياء  في نقل المسافرين على مسافات بعيدة عادة مما تتراوح بين 900 و 1600 كلم ، وهو ما كان وراء تعطل بعضها في مناطق معزولة عن العالم الخارجي ، ناهيك عن صلة الوضعية المتأزمة بارتفاع معدلات حوادث المرور المميتة وفق ما أفاد به المتضررون من المشكل القائم وهي المعلومات التي تأكدها تقارير جمعيات محلية مهتمة بالسلامة المرورية .

إلى جانب ذلك فقد طالب ذات المتحدثين من وزير النقل بضرورة التدخل العاجل لدى السلطات المحلية المكلفة بتسيير ملف النقل لوضع حد للعراقيل ومظاهر البيروقراطية التي يواجهونها بسبب حرمان عدد من المستثمرين الشباب من مالكي حافلات نقل جديدة الحصول على خطوط جديدة تمكنهم من تقديم خدمات نوعية ومقبولة الى حد بعيد لفائدة المسافرين في المسافات البعيدة .

ومعلوم أن قطاع النقل بالولايات الجنوبية  لا يزال يخضع لقبضة حديدية من أصحاب المال والنفوذ بسبب غياب إرادة حقيقية من الجهات المسؤولة لإعادة النظر في عديد الملفات الشائكة التي كانت وراء إدخاله النفق المظلم ، في ظل عجز المئات من المسافرين يوميا على تحصيل قيمة تذكرة الطائرة .

وفي انتظار تدخل جاد من السلطات العليا بالبلاد يبقى لزاما على المسافرين عبر خط ورقلة – عين صالح معايشة الوضع المزري لأجل غير مسمى.

أحمد بالحاج

اقرأ أيضا..