طباعة
الحيوانات الضالة تهدد صحة المواطنين
11 آب 2018 406

تيزي وزو

الحيوانات الضالة تهدد صحة المواطنين

يعاني سكان تيزي وزو ندرة حادة في مادة "السركلين" الضرورية في عمليات الحشر الخاصة بالكلاب الضالة، حيث أرجعت مصادر طبية الأمر إلى التلاعب و البزنسة حسب ذات المصادر فإن كميات كبيرة منها يتم تحويلها بطرق ملتوية نحو البياطرة الخواص فيما يبقى خطر الحيوانات الضالة يلاحق المواطن بتيزي وزو والتي فرضت فيها تلك الحيوانات حضر التجول ويتساءل الكثير من سكان عن مصير محشر الحيوانات الضالة والذين لم يفهموا بعد سر بقائه تشيده من قبل الجهات الوصية،في وقت تتجول فيه الحيوانات الضالة بكل حرية بالشوارع والساحات العمومية وخاصة منها الكلاب المشردة والتي تتحول إلى كلاب مسعورة لإصابتها بداء الكلب التي يضع حياة المواطن على كف عفريت و يبقى مشكل انتشار الحيوانات الضالة من المشاكل التي تتخبط فيها تيزي وزو ناهيك عن النفايات والأوساخ التي زادت من تأزم الوضع في عاصمة جرجرة و قد توسعت ظاهرة تربية الكلاب الضالة خاصة من قبل الناشطين في الحظائر العشوائية والذين يستعملونها في تأمين هذه الحظائر ليلا دون أن يلتزموا بعمليات تلقيحها مما يعرضها إلى أمراض منها  خاصة داء الكلب وأرجعت مصادر عليمة من البلدية مشكل تعثر حملات الإبادة إلى ندرة مادة السركلين ناهيك عن الصعوبات أثناء القيام بمهمة الإبادة التي تصل إلى حد تعرضهم للاعتداء بالسلاح الأبيض وقلة الإمكانيات، رغم أن السلطات المحلية تعطي أولوية كبيرة لمسألة القضاء على الحيوانات الضالة التي تغزو شوارع وأحياء تيزي وزو حفاظا على الصحة العمومية وكذا عدم وجود مصلحة مختصة كونها تدرج في خانة مصلحة النظافة التابعة للبلدية.
ح- كريم