طباعة
أزيد من 100 حاج تعرضوا للنصب والاحتيال من قبل وكالة سياحية بواد النجاء
09 آب 2018 1245

ميلة

أزيد من 100 حاج تعرضوا للنصب والاحتيال من قبل وكالة سياحية بواد النجاء

أزيد من 06 ملايير سنتيم هي مجموع الأموال التي جمعتها الوكالة الوهمية (مكتب أعمال ) بوادي النجاء في ولاية ميلة التي أوهمت المواطنين بتوفير لهم دفاتر الحج هذا الموسم عن طريق التعامل مع وكالة أخرى ببلدية الميلية بولاية جيجل.


عدد الضحايا فاق 100 ضحية من مختلف البلديات حيث كل ضحية سدد مبلغا لا يقل عن 50 مليون سنتيم.

الضحايا طالبوا بإسترجاع أموالهم التي سددوها فيما أكدت صاحبة الوكالة الوهمية محل الإتهام أنها ضحية معاملة بالثقة وبدون وثائق مع هذه الوكالة خارج الولاية، والتي حسبها وعدتها ب300 دفتر حج مقابل المطالبة ب 06 ملايير سنتيم، لتكتشف بعدها أن هذه الوعود زائفة بعد دفع الأموال وإرجاع جوازات السفر غير مختومة.

مصالح الأمن وفي بيان لها أكدت أن عناصر الفرقة الإقتصادية و المالية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية ميلة تمكنت بحر هذا الأسبوع من تفكيك شبكة تتكون من ثلاثة أشخاص ( رجل و إمرأتان ) تتراوح أعمارهم بين (30و55 سنة)، تمتهن النصب عن طريق وكالة سياحية لاتحوز على ترخيص من السلطات المؤهلة قانونا مقرها دائرة وادي النجاء، راح ضحيتها عدد من الأشخاص الراغبين في آداء مناسك الحج، أين قامت الوكالة السياحية الوهمية بإحداث الأمل في نفوسهم بتمكينهم من آداء فريضة الحج حيث استلمت مبالغ مالية تقدر ب50مليون سنتيم للفرد الواحد تدفع نقدا وكذا جوازات السفر باستعمال صفة وكالة سياحية مقرها بولاية مجاورة التحريات المكثفة للمحققين كللت بتوقيف الفاعلين جميعا وتقديمهم أمام نيابة محكمة ميلة.

مديرية السياحة من جهتها أكدت أن القضية في أروقة العدالة وأن الحكم سينطق به يوم 16 أوت الجاري.