قاطنوا حي 400 مسكن بواد نشو يطالبون بحقهم في التنمية
21 تموز 2018 233

غرداية

قاطنوا حي 400 مسكن بواد نشو يطالبون بحقهم في التنمية

شيخ مدقن

مشاكل بالجملة تتقاسمها العائلات القاطنة بحي 400 مسكن بواد نشو التابع إداريا لبلدية غرداية، وذلك بسبب إفتقارهم لأدنى ضروريات العيش الكريم ، ناهيك عن غياب إرادة حقيقية من السلطات المحلية للتكفل بالمشاكل التقليدية التي يتخبطون فيها منذ نشأة الحي.


عبر العشرات من المواطنين القاطنين بحي 400 مسكن بواد نشو بغرداية عن غضبهم و إستيائهم الشديد جراء غرق حيهم في جملة من النقائص التي أنغصت عيشتهم ، بإعتبارها تعتبر من ضمن الأولويات التي يجب تعزيزها في أي منطقة عمرانية أو حي سكني تقطنه كثافة سكانية معتبرة ، و ذلك في سبيل مساعدة المواطنين على قضاء حاجياتهم ، كما لذلك أن يلعب دورا كبيرا في إخراج المواطنين في العزلة ، و بالأخص في ذلك من الأماكن النائية و التي سجلت مؤخرا مشاريع لإسكانها ، تماما كما هو الحال مع الحي الكائن بواد نشو السالف ذكره ، و الذي ساهم حتما في وضع حد لمعاناة العديد من المواطنين بخصوص السكن ، بعدما ضل الحصول على مسكن حلم الوحيد ، غير أن إقصاء الحي الجديد من المشاريع التنموية ، يبقى هو الآخر مصدر معاناة السكان .

و في السياق ذاته ، طالب سكان الحي و على لسان ممثليهم في تصريح لهم مع يومية "الوسط" ، بضرورة تعزيز الحي بالإنارة العمومية ، و الذي فرض في ظل غيابها حظر تجول عند حلول الظلام ، مع خطورة أن يؤدي ذلك إلى التحريض على استهدافه من المافيا و الشباب المنحرف الذين يستغلون الظلام الدامس من أجل تنفيذ أعمالهم الإجرامية ، و في ذات الشأن ، لا يزال الحي بحاجة إلى العديد من النقاط و التي تندرج ضمن التهيئة  العمرانية ، ما يوضح جليا الغياب التام للتنمية المحلي بالحي ، الأمر الذي يبعث العديد من التساؤلات حول مصير أموال الدولة المرصودة أساسا في سبيل النهوض التنموي ، أين يتم صرفها على جميع أحياء و مناطق الولاية ، على أن يتم ذلك بالعدل حسب حاجة المنطقة ، ليبقى تدخل والي الولاية ( عز الدين مشري ) من ضمن مطالب السكان ، لوضع حد لمعاناتهم العالقة منذ فترة ، و التي سبق " للوسط " و أن تطرقت لها في أعداها السابقة.

شيخ مدقن

اقرأ أيضا..