أول إقامة لدار "واحة" للأشخاص المصابين بالسرطان
19 أيار 2018 197

قسنطينة

أول إقامة لدار "واحة" للأشخاص المصابين بالسرطان

سيتم يوم 4 فبراير المقبل تدشين أول إقامة من أصل الأربعةإقامات المسماة "دار واحة" وهي دار لإستقبال الأشخاص المصابين بالسرطان ومرافقيهموذلك بمناسبة إحياء اليوم العالمي لمكافحة السرطان, حسبما أفاد به رئيس جمعية "واحة" بقسنطينة لمساعدة مرضى السرطان البروفيسور عبد الحميدأبركان.

وتتوفر هذه الإقامة التي تعرف حاليا وضع اللمسات الأخيرة لاستكمالها والمخصصةللنساء على مستوى الوحدة الجوارية رقم 18 بالمدينة الجديدة "علي منجلي" على 12غرفة وقاعة للاستحمام ومرافق عدة "تكفل بإنجازها بالكامل عدد من المحسنين" على

غرار الإقامات الثلاث الأخرى المتمثلة في كل من مبنى للأطفال وفضاء للعبادة ومطعمكما صرح بذلك ذات البروفيسور.

وستتكفل دار "واحة" في مرحلة أولى ب"إيواء مرضى السرطان القادمين من أماكنبعيدة" بمعية عائلاتهم لمرافقتهم لإجراء مختلف التحاليل الطبية والعلاجية وذلكفي انتظار الاستفادة من الإطعام بمجرد استكمال إنجاز الإقامات الثلاث الأخرى "فيغضون العام 2017" , وفقا لما صرح به رئيس ذات الجمعية.

وبشأن الجانب المتعلق بتسيير هذه الإقامات تطرق البروفيسور أبركان إلىضرورة تخصيص "ميزانية تسيير" للتكفل بالمقيمين بدار "واحة" المتربعة على 6 آلافمتر مربع مشيرا مع البحث في ذات الصدد عن شركاء لضمان حاجيات تشغيل روضة للأطفالوكذا على بعض المحلات التجارية المخطط لها.

وأفاد البروفيسور أبركان بأن "دار واحة" ستكون في حاجة إلى "مساهمة المحسنينوكذا الرعاية المالية"  لضمان استقلالها المالي والحصول على "موارد دائمة",  لافتاالى أن ذلك يعد جزء من أهم محاور تنميتها في كل لقاء لأعضاء مكتب الجمعية من ناحيته أكد نائب رئيس ذات الجمعية أحمد زمولي أن ما بين 150إلى 200 شخص يتم استقبالهم شهريا بمقر الجمعية من أجل "التوجيه" أو "متابعة نفسية",قائلا في ذات الصدد الى أنه تم منذ يناير 2016 إلى غاية نهاية أكتوبر الأخير استقبال1322 شخصا من مرضى وأقاربهم ومحسنين من بينهم 681 مريضا (589 امرأة و92 رجل) . من جهة أخرى أضاف زمولي أن جمعية "واحة" قد نجحت في إبرام "50اتفاقية للتضامن في مجال المواطنة" ترجمت بمنح 1000 خدمة مقدمة منها 582 في التصويرالطبي و244 في التحاليل الطبية و130 فحص.

وبعدما أكد أن كل أربعاء بعد الظهر هناك ما بين 10 إلى 15 امرأة تشاركفي خلية الإصغاء للجمعية أشار نائب رئيس جمعية "واحة" إلى أن 4 مرضى يتم التكفلبهم كل شهر من طرف أخصائي نفساني وذلك من أجل إصغاء شخصي فيما يستفيد مرتين في

الأسبوع (الإثنين والأربعاء بعد الظهر) مرضى من نشاط بدني مكيف وملائم وذلك بغابةالبعراوية بالقرب من الخروب.

اقرأ أيضا..